عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرياضة في زمن كورونا.. طاقم ليفربول في إجازة وملعب مرسيليا من أجل الخدمات الصحية

محادثة
ملعب نادي مرسيليا "فيلودروم"
ملعب نادي مرسيليا "فيلودروم"   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قرر نادي ليفربول الإنكليزي وضع طاقمه من غير اللاعبين في إجازة مؤقتة في خضم تفشي فيروس كورونا.

وسيحصل أعضاء الطاقم المتأثرون بهذا القرار على 80٪ من رواتبهم من خلال خطة حكومية في المملكة المتحدة من شأنها الحفاظ على الوظائف، مع استعداد النادي لإكمال النسبة المتبقية من الرواتب.

ويتبع قادة الدوري الممتاز خطوات فرق الأخرى اتخذت القرار نفسه مثل نيوكاسل وتوتنهام وبورنموث ونورويتش.

أما في فرنسا فقد وضع نادي مرسيليا ملعبه "فيلودروم" ومقر تدريباته تحت تصرف السلطات الصحية، في إطار خطة مكافحة فيروس كورونا المستجد كما أعلن النادي المتوسطي السبت.

وأصدر مرسيليا بياناً على موقعه الرسمي أشار فيه إلى أن البنى التحتية التي يملكها تستطيع أيضاً استضافة الجهاز المعالج، تخزين المواد أو المواد الغذائية أو حتى "تأمين الأدوات اللازمة للأفراد الذين يعانون".

وأضاف البيان "أن الجهود المبذولة في أطر التضامن والوحدة أصبحت أكثر من ضرورية في الوقت الذي تقترب فيه الأيام الصعبة مع بلوغ وباء كوفيد-19 ذروته".

وأشاد النادي بالطواقم الطبية ووصفهم بأنهم "أبطال كل يوم".

ومنذ أسبوع، تتم إضاءة ملعب فيلودروم لتحية العاملين في المستشفيات ويصدح نشيد أنصار مرسيليا "إلى السلاح، نحن من مرسيليا".