عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا توقف سوريين اثنين على خلفية مقتل ضابط عسكري سنة 2012

محادثة
ضابط قضائي ينضف مكتب محاضرة قبل محاكمة في ميونخ
ضابط قضائي ينضف مكتب محاضرة قبل محاكمة في ميونخ   -   حقوق النشر  كريستوف شتاخي/أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أوقفت السلطات الألمانية سوريين اثنين في أراضيها، متهمين بالتورط في قتل ضابط عسكري في سوريا سنة 2012. ويتعلق الأمر بحسب الادعاء العام الفدرالي الألماني بالمدعى عليه الأول خضر أ. ك. والمدعى عليه الثاني سامي أ. س.

وجرت عملية الإيقاف في مدينة نورنبرغ شرقي ألمانيا، وفي مدينة إيسن غربي البلاد، حيث تم تفتيش شقتي المتهمين. ويتهم خضر أ. ك. بالانتماء إلى تنظيم جبهة النصرة المرتبط بتنظيم القاعدة في سوريا، فيما يتهم سامي أ. س. بدعم المجموعة.

ويتهم الرجلان يالمشاركة في قتل عسكري مختطف برتبة عقيد ملازم في شهر تموز/يوليو 2012 في سوريا، بحسب بيان للادعاء العام الألماني، الذي قال إن المدعى عليه خضر تولى حراسة العسكري عندما أحضر إلى مكان إعدامه، فيما قام المدعى عليه سامي بتصويرعملية إطلاق النارعلى الضابط، ثم إعداد المشهد المصور بغرض الدعاية الإعلامية للتنظيم.

ويوجد الموقوفان الآن قيد الحجز، في انتظار توجيه تهم رسمية محتملة إليهما.

viber