عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بزة لرجال الفضاء للحدّ من انتشار فيروس كورونا على شاطئ كوباكابانا

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: بزة لرجال الفضاء للحدّ من انتشار فيروس كورونا على شاطئ كوباكابانا
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

يفضل تيرسيو غالدينو وزوجته أليسيا التجول على شاطئ كوباكابانا بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية ،وهما يرتديان بزة كتلك التي يرتديها رواد الفضاء في إجراء احترازي يرغب من خلاله الزوجان حماية أنفسهما وحماية الآخرين من فيروس كورونا المستجد الذي يشهد انتشارا كبيرا في البرازيل.

مبادرة تيرسيو وأليسيا غالدينو حازت على الكثير من الإعجاب حيث أشاد جميع من شاهدهم على الشاطئ بجهودهما في الحدّ من انتشار الوباء من خلال لباسهما الواقي بشكل كبير.

واعتبر تيرسيو غالدينو أن ارتداءه لبزة رواد الفضاء يمثل حماية له وللآخرين مؤكدا: "بالنسبة لي، إذا أصبت بهذا الفيروس، فسيكون الأمر خطيرا للغاية. أحاول حماية نفسي، ومن خلال حماية نفسي، فأنا أحمي الآخرين". وأكد تيرسيو غالدينو أنه أصيب في وقت سابق بمرض في الرئة، وبالتالي فإن وضعه الصحي أصبح هشا، وإذا أصيب بوباء كورونا فسيكون ذلك خطيرا بالنسبة له.

أما زوجته أليسيا غالدينو، فأوضحت أن ارتداء بزة خاصة برواد الفضاء والمشي في الشوارع يُضغي بعض الفكاهة والمرح خلال هذه الأوقات الصعبة، مضيفة أنه في الـ 20 من هذا الشهر، ستمر الذكرى الـ 51 لصعود الإنسان إلى القمر، لذلك علينا أن نتذكر ويجب على البشرية أن تتذكر هذه التفاصيل.