عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: "العدوى بفيروس كوفيد-19 ممكنة داخل الرحم"

محادثة
امرأة تحمل على وجهها قناعا - الولايات المتحدة - 2020/05/07
امرأة تحمل على وجهها قناعا - الولايات المتحدة - 2020/05/07   -   حقوق النشر  شارل كروبا/أ ب
حجم النص Aa Aa

قال د. دانييل دي لوكا كاتب دراسة تتعلق بعدوى كوفيد-19، إن انتقال عدوى كوفيدى-19 من الأم إلى الجنين ممكنة عن طريق المشيمة خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل.

فقد كشف أطباء فرنسيون في مجلة "نيتشر كمونيكيشن"، عن أول حالة عدوى مؤكدة لمرض كوفيد-19 داخل الرحم، وقد ولد الطفل خلال شهر آذار/مارس الماضي، وهو يعاني من أعرض عصبية مرتبطة بالمرض.

وقال د. دي لوكا (الكاتب الرئيسي للدراسة) من مستشفى أنطوان بكلير دو كالامار: "لقد أظهرنا أن العدوى من الممكن أن تنتقل إلى الجنين عن طريق المشيمة خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل".

وأوضح الكاتب أن دراسات سابقة أشارت إلى أن انتقال العدوى ممكن من الأم إلى الطفل قبل الولادة، ولكن الدراسة الجديدة تثبت أن هناك أدلة على ذلك، يقول د. دي لوكا.

وكان الأطباء أجروا دراسة على امرأة في العشرين من عمرها دخلت المستشفى خلال شهر آذار/مارس الماضي، حيث خضعت لولادة قيصرية، وقد أخذت جميع العينات من مقدرات فيروس سارس-كوف-2 المحتملة، والتي كانت شحنتها الأقوى من المشيمة، ومن هناك انتقلت عبر الحبل السري إلى الطفل، حيث كان ينمو.

وبعد أربع وعشرين ساعة من الولادة ظهرت على جسم المولود أعراض خطيرة، كتصلب الأعضاء وجروح على مستوى الجهاز العصبي. وقد اختفت تلك الأعراض أخيرا من تلقاء نفسها، قبل أن يقرر الأطباء علاجا، في غياب علاج بديل لكوفيد-19.

وتقول الدراسة إن الخبر السيء هو أن العدوى يمكن أن تحدث، أما الخبر الجيد فهو أن مثل هذه الحالات نادرة جدا بحسب د. دي لوكا.

وتقول الأستاذة في رعاية الأم والطفل ماريان نايت من جامعة أكسفورد، إنه من بين آلاف الحالات لأطفال يعانون من كوفيد-19، لا يوجد أكثر من نسبة 2% منهم كانت اختباراتهم إيجابية بالفيروس، وأن أقلية منهم ظهرت عليهم أعراض خطيرة، وتؤكد هذه الخبيرة أن الرسالة الأساسية للنساء الحوامل هي أن يغسلن أيديهن باستمرار، ويحافظن على التباعد الاجتماعي.

viber