عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

على هامش القمة.. وقفة احتجاجية في بروكسل تنديدا بالتدخل العسكري التركي في ليبيا

محادثة
وقفة احتجاجية في بروكسل تنديدا بالتدخل التركي في ليبيا
وقفة احتجاجية في بروكسل تنديدا بالتدخل التركي في ليبيا   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

على هامش القمة الأوروبية المنعقدة ببروكسل بدءا من اليوم الجمعة، نظم العشرات في العاصمة البلجيكية بروكسل،الجمعة، وقفة احتجاجية أمام مبنى المجلس الأوروبي، تحت المطر مطالبين دول التكتل بـ"اتخاذ إجراءات صارمة" لوقف ما أطلقوا عليه بـ"الجرائم العدوانية نتيجة التدخل العسكري التركي في ليبيا".

ورفع المحتجون وهم من جاليات ليبية وعربية وكردية وبلجيكية تقيم ببروكسل لافتات ضد رجب طيب إردوغان الرئيس التركي وكتب عليها "أوقف التدخل العسكري التركي في ليبيا".

يورونيوز
جانب من المظاهرةيورونيوز

وقام بتنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية ناشطون في حقوق الإنسان والدفاع عن إحلال السلام في العالم.

وفي حديث ليورونيوز قال الناشط في قضايا حقوق الإنسان رمضان أبو جزر: "جئنا للتضامن مع إخواننا الليبيين ضد التوغل العسكري التركي في ليبيا ونقل الميليشيات الإرهابية إلى ليبيا".

يورونيوز
الناشط في قضايا حقوق الإنسان رمضان أبو جزريورونيوز

وأضاف أبو جزر الذي يرأس مركز بروكسل الدولي للبحوث والدراسات "جئنا من أجل إرسال رسالة إلى الاتحاد الأوروبي والمسؤولين الأرووبيين في اجتماعهم اليوم خلال هذه القمة للدول السبع والعشرين ونقول لهم: إن مكونات الجالية العربية وأحرار العالم والمتعاطفين مع القضايا العربية في أوروبا تطالب أوروبا باتخاذ موقف حازم ضد توغل إردوغان في ليبيا".

وردّد المحتجون شعارات منددة بما أطلقوا عليه " الانتهاكات التركية في العالم العربي".

وقال نايجل غودريش رئيس الحركة الدولية من أجل التعايش والسلام: "نتظاهر كناشطين من أجل السلام للتنديد بالأعمال العدوانية التركية في ليبيا وفي المنطقة العربية" مضيفاً في حديث له مع يورونيوز "نندّد بالأعمال العسكرية في ليبيا و نشجب التدخل في شؤون ليبيا الداخلية وخرق مبدئ السيادة هنالك" مشيراً في الوقت نفسه أن "ما تقوم به تركيا اليوم هو تدخلات عدائية سافرة واستعمارية لتحقيق طموحات اقتصادية وأهداف توسعية في ليبيا الغنية بالنفط".

ومضى قائلاً "تسعى تركيا منذ سنوات لخلق نزاعات داخل بعض دول الجوار وهي تساند أيضا الجماعات الإرهابية في المنطقة العربية: في العراق وسوريا وهي تقوم الآن بالأمر نفسه في ليبيا".

يورونيوز
نايجل غودريش رئيس الحركة الدولية من أجل التعايش والسلام-بروكسليورونيوز

وأوضح نايجل غودريش " جئنا اليون لنقول: لا.. لا لاستعمار الشعوب واستغلال مشاكلهم الداخلية.. نقف هنا للتنديد بما تقوم به تركيا في ليبيا لنمنع حدوث كوارث إنسانية" مضيفاً " ما يجري في العراق هو نتيجة التدخلات الخارجية التركية".

وطالب المحتجون من جميع الدول المشاركة في القمة الأوروبية أن يساندوا ما يقومون به اليوم للوقوف في وجه ما أطلقوا عليه بـ"العدوان التركي وانتهاك السيادة الليبية من قبل إردوغان".

وقالت عواطف البرهومي وهي متظاهرة من أصل تونسي: "هنا جئنا لنبعث برسالة أننا جميعنا نحب الأمان ونسعى من أجل استتباب الأمن وتمكين الاستقرار في ليبيا" مضيفة في حديثها ليورونيوز أن "إردوغان يريد السيطرة على العالم وهو يريد أن يسيطر على المغرب العربي ليحوله إلى ميناء تجاري".

وناشدت عواطف البرهومي التي جاءت من هولندا "دول لاتحاد الأوروبي لتجد حلا للتصدي للمافيا الكبيرة التي يمثلها إردوغان" موضحة " لسنا هنا ضد الشعب التركي ففيهم أناس طيبون وأشراف". ومضت قائلة "نحن ضد نظام إردوغان فهو يريد أن يبسط نفوذه شمال إفريقيا من خلال سيطرته على ليبيا للدخول بعدها إلى مصر".

يورونيوز
جانب من المظاهرةيورونيوز

وكان رئيس تركيا ورئيس حكومة طرابلس فايز السراج، قد أبرما في نوفمبر الماضي مذكرتي تفاهم، إحداهما بشأن ترسيم الحدود البحرية، والأخرى أمنية تتيح إرسال قوات تركية إلى ليبيا. وبعد التوقيع، بدأ إردوغان بإرسال قوات تركية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، ومقرها طرابلس.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة، وقد عزّزت مساندتها العسكرية لها في مواجهة الرجل القوي في الشرق الليبي المشير خليفة حفتر الذي شنّت قواته العام الماضي هجوما للسيطرة على طرابلس.

وتشهد ليبيا الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، نزاعاً مسلحاً اندلع في نيسان/أبريل العام الماضي بين قوات حفتر والقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني.

viber