عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتفاق بين السيسي وترامب على عدم التصعيد في ليبيا وتثبيت وقف إطلاق النار

Access to the comments محادثة
صورة أرشيفية للقاء يجمع بين الرئيسين الأمريكي والمصري عام 2018
صورة أرشيفية للقاء يجمع بين الرئيسين الأمريكي والمصري عام 2018   -   حقوق النشر  Evan Vucci/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

قالت الرئاسة المصرية يوم الأثنين إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفق مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي على عدم التصعيد في الأزمة الليبية.

وذكر الموقع الرسمي للرئاسة على فيسبوك أن الرئيسين اتفقا خلال مكالمة هاتفية جمعتهما على ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار في ليبيا والبدء في تفعيل الحوار والحلول السياسية.

وأشار المتحدث بإسم الرئاسة أن السيسي استعرض خلال المكالمة موقف مصر تجاه "القضية الليبية، الهادف الي استعادة توازن اركان الدولة والحفاظ علي مؤسساتها الوطنية، ومنع المزيد من تدهور الاوضاع الامنية وذلك بتقويض التدخلات الأجنبية غير المشروعة في الشأن الليبي."

و يصوت البرلمان المصري على تفويض للسيسي يسمح بنشر قوات مصرية في ليبيا المجاورة في حال تقدم القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني لاستعادة مدينة سرت الاستراتيجية

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي في العام 2011، والذي قُتل في وقت لاحق. ومنذ ذلك الحين تعيش ليبيا انقساما بين حكومة في الشرق، متحالفة مع القائد العسكري خليفة حفتر، وأخرى في طرابلس، معترف بها من قبل الأمم المتحدة. وتصاعدت حدة الصراع الذي تحول إلى حرب بالوكالة تغذيها القوى الأجنبية التي تضخ الأسلحة وتنقل المرتزقة إلى الأراضي الليبية.

وتدعم مصر القوات الليبية المتمركزة في الشرق في الصراع بينما تدعم تركيا حكومة فايز السراج في طرابلس. وقد حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في يونيو-حزيران من أن أي هجوم على سرت أو قاعدة الجفرة الجوية الداخلية سيدفع القاهرة إلى التدخل عسكريا لحماية حدودها الغربية مع ليبيا.