عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلجيكا تعيد فرض وضع الكمامات في أماكن التسوق والمباني الحكومية

محادثة
 رئيسة وزراء بلجيكا صوفي فيلمس
رئيسة وزراء بلجيكا صوفي فيلمس   -   حقوق النشر  Olivier Hoslet
حجم النص Aa Aa

أعلنت رئيسة وزراء بلجيكا صوفي فيلمس الخميس عن تعزيز الإجراءات في مواجهة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد من خلال إلزامية وضع الكمامة في "أي مكان يتجمع فيه عدد كبير من الأشخاص" مثل الأسواق المفتوحة والشوارع التجارية والمباني الحكومية.

وكان وضع الكمامة إلزامياً بالفعل منذ 11 تموز/يوليو في المتاجر ودور السينما وأماكن العبادة والمتاحف والمكتبات.

وأصدرت فيلمس التعليمات مع تأجيل خطة تخفيف القيود المفروضة لاحتواء كوفيد-19 إلى الشهر المقبل، بعد ازدياد المخاوف إثر تسجيل إصابات جديدة في الأسابيع الأخيرة وارتفاع عدد المصابين المحالين إلى المستشفيات.

وإضافة إلى وضع الكمامات، يفترض أن لا يزيد التواصل الاجتماعي مع أكثر من 15 شخصًا في الأسبوع.

لكن فيلمس أكدت على أهمية اتباع التعليمات بجدية أكبر وأضافت أنه يجب استخدام الكمامات في الحانات والمطاعم إلا عندما يجلس الزبائن حول الطاولات.

وقالت رئيسة الوزراء في مؤتمر صحافي إن "الإعلان عن تدابير أشد صرامة يمس بمعنوياتنا، لكننا نفضل اتخاذ هذه الإجراءات اليوم بدلاً من أن نندم في الغد. ... هذه الإجراءات ليست نصيحة بل أوامر".

وتشهد بلجيكا ارتفاعاً كبيراً في الإصابات منذ أن بدأت بتخفيف العديد من إجراءات الاحتواء.

وقد سُجلت 184 إصابة جديدة يوميًا في المتوسط الأسبوع الماضي، بزيادة بنسبة 89% عن الأيام السبعة السابقة.

وارتفع عدد من يدخلون إلى المستشفيات يومياً من 9,7 إلى 12.

وسجلت بلجيكا أكثر من 64 ألف إصابة منذ بدء تفشي الوباء حول العالم، و9808 وفيات، بينها ثلاث الأربعاء.

viber