عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكنيست الإسرائيلي يقرّ قانوناً مثيراً للجدل يمنح الحكومة صلاحيات خاصة لمواجهة كورونا

محادثة
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع بيني غانتس في الكنيست
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع بيني غانتس في الكنيست   -   حقوق النشر  Abir Sultan/ABIR SULTAN
حجم النص Aa Aa

أقرّ الكنيست الإسرائيلي، الأربعاء مشروع قانون مثيراً للجدل يمنح الحكومة لغاية حزيران/يونيو 2021 صلاحيات خاصّة لمواجهة وباء كوفيد-19، في خطوة انتقدتها المعارضة.

ويُجيز "قانون فيروس كورونا المستجدّ" للحكومة "إعلان حالة الطوارئ بسبب وباء كوفيد-19، وإصدار لوائح تنظيمية وفرض قيود في الأماكن العامة والخاصة"، وذلك في حال كانت الحكومة "مقتنعة بأن هناك خطراً حقيقياً لانتشار فيروس كورونا المستجدّ بشكل ينطوي على أضرار كبيرة للصحة العامة".

ومشروع القانون الذي صوّت عليه الكنيست في القراءتين الثانية والثالثة مساء الأربعاء، حصل في القراءة الثالثة والأخيرة على أصوات 48 نائباً مقابل 35 نائباً صوّتوا ضدّه.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإنّ القانون يحدّ من مراقبة الكنيست لقرارات حكومة بنيامين نتانياهو الائتلافية إذ إنه يجرّد اللجنة البرلمانية المكلّفة القضايا المتعلّقة بمكافحة فيروس كورونا المستجدّ من صلاحيّاتها.

وكانت هذه اللجنة ألغت الثلاثاء مرسوماً حكوميّاً أمر بإغلاق المطاعم للقضاء على الوباء.

وكان مشروع القانون أقرّ في قراءة أولى في 15 حزيران/يونيو، لكنّ صيغته تلك عدّلت بعد نقاشات طويلة في لجنة القوانين، وبات بصيغته النهائية يسمح للبرلمان بأن يُبطل الإجراءات التقييدية التي تتّخذها الحكومة في غضون 24 ساعة من الموعد المحّدد لدخولها حيّز التنفيذ وليس خلال 24 من بدء سريانها كما كانت تنصّ عليه الصيغة الأولى.

وقال نيتسان هوروفيتس، رئيس حزب ميرتس اليساري المعارض إنّه "في الدول الديمقراطية، لا يتمّ التصويت على قوانين صارمة وخطيرة مثل هذا القانون".

وأضاف أنّ الكنيست وافق على منح سلطاته للحكومة و"هذا عار".

وتصاعد الغضب الشعبي خلال الأسابيع الأخيرة، تنديداً بالفساد وبطريقة إدارة الحكومة الإسرائيليّة لجائحة كوفيد-19 وتداعياتها.

وبحسب نصّ القانون، تستطيع الحكومة أيضاً أن تفرض شروطاً على سير التظاهرات، لكن من دون أن يحقّ لها أن تمنعها.

viber