عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوفيد-19: الصين تسجل أكبر عدد من الإصابات منذ أبريل وأبرز المستجدات العالمية الأخرى

Access to the comments محادثة
صورة من الأوروغواي التي نجحت بالحفاظ على معدّل منخفض من الإصابات رغم انتشار الوباء بقوة في أميركا اللاتينية
صورة من الأوروغواي التي نجحت بالحفاظ على معدّل منخفض من الإصابات رغم انتشار الوباء بقوة في أميركا اللاتينية   -   حقوق النشر  Matilde Campodonico/The Associated Press
حجم النص Aa Aa

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 650 ألف شخص في جميع أنحاء العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، بحسب تعداد أعدّته فرانس برس الإثنين الساعة 11,00 ت غ استنادا إلى مصادر رسمية.

وشُخصت إصابة أكثر من 16,295,350 شخصاً وفق تقارير رسمية في 196 دولة وإقليمًا منذ بداية الوباء، وقد شفيت 9,171,400 إصابة على الأقل. ومع ذلك، فإن عدد الإصابات التي تم تشخيصها لا يعكس سوى جزء صغير من العدد الفعلي للعدوى. إذ تخضع بعض البلدان الحالات الشديدة فقط لفحوصات، بينما تعطي بلدان أخرى الأولوية لتتبع مخالطي المرضى، والعديد من البلدان الفقيرة لديها قدرة اختبار محدودة.

وقد تم تسجيل 3914 وفاة جديدة و218,757 إصابة جديدة يوم الأحد في جميع أنحاء العالم. والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الجديدة في تقاريرها الأخيرة هي الهند مع 708 وفيات جديدة، والبرازيل (555) والولايات المتحدة (518).

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضرراً من حيث الوفيات والإصابات، إذ سجلت 146,935 وفاة من بين 4,234,140 إصابة مسجلة، وفقًا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز. وأعلن عن شفاء 1,297,863 شخصًا على الأقل.

وسجّلت الصين أعلى عدد من الإصابات بفيروس كورونا منذ نيسان/أبريل الفائت، فيما فاق عدد الإصابات في أميركا اللاتينية لأول مرّة، العدد في أميركا الشمالية (أكثر من أربعة ملايين و340 ألفاً). وبذلك تصبح منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي الأكثر تأثراً بوباء كوفيد-19 الذي يتخوف العالم من عودة محتملة له في موجة ثانية. وتراجع عدد الإصابات الذي سجل (يومياً) في الولايات المتحدة إلى ما دون 60 ألفاً وذلك للمرة الأولى منذ أسبوعين. عربياً أعلنت الحكومة الجزائرية تمديد الحجر في مناطق شاسعة من البلاد، بينما منعت المملكة المغربية السفر من وإلى ثماني مدن بسبب الفيروس.

27.07.2020
17:02

منظمة الصحة العالمية


اعتبرت منظمة الصحة العالمية الاثنين أن إبقاء البلدان حدودها مغلقة ليس استراتيجية "قابلة للتطبيق" لمحاربة فيروس كورونا المستجد، في حين أقرت بصعوبة إيجاد خطة شاملة على المستوى الدولي. وقال مدير الحالات الطارئة في المنظمة مايكل راين في مؤتمر صحافي عبر الانترنت "سيصبح  شبه مستحيل على البلدان أن تبقي حدودها مغلقة في المستقبل القريب". وتقوم العديد من البلدان في العالم بإغلاق حدودها أمام المواطنين القادمين من مناطق مصنفة خطرة أو فرض الحجر الصحي وإجراء فحوص ولكن بدون تنسيق خطة. وأشار راين إلى أن "إبقاء الحدود الدولية مغلقة ليس بالضرورة خطة قابلة للتطبيق". وأقر "يجب إعادة فتح الإقتصادات والناس يجب أن يذهبوا إلى العمل، ويجب استئناف التجارة"، مشيرا إلى أن كل دولة يجب أن تأخذ في الاعتبار مخاطر فتح حدودها بشكل فردي. 
 
27.07.2020
15:44

إصابة مستشار ترامب


أعلن البيت الابيض الاثنين إصابة مستشار الرئيس دونالد ترامب للامن القومي روبرت أوبراين بفيروس كورونا المستجد. وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إن اوبراين الذي يتولى منصبا رئيسيا في الإدارة عزل نفسه ويعمل "من مكان آمن" خارج البيت الابيض، لافتة الى أن "لا خطر لإصابة الرئيس أو نائب الرئيس".
27.07.2020
15:35

بلجيكا


سجلت بلجيكا في الأيام الأخيرة زيادة "مقلقة" في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد وخصوصا في منطقة انفير (شمال)، وفق ما أعلنت السلطات الصحية الاثنين، فيما تنوي البلاد تشديد التدابير الوقائية. وقالت رئيسة قسم الأمراض المعدية في مستشفى إيراسموس ببروكسل فريديريك جاكوبس في مؤتمر صحافي "إن الزيادة السريعة في عدد الإصابات مقلقة". وأشارت إلى أن الوضع صعب بشكل خاص في منطقة انفير التي سجلت 47 بالمئة من الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي. وقد تم اتخاذ تدابير على الصعيد المحلي من أجل احتواء الوباء. وأضافت جاكوبس أن "عدد الاصابات يتزايد بشكل كبير ايضا فى بقية البلاد". وتعقد السلطات البلجيكية اجتماعا منذ الساعة التاسعة صباحا (07,00  ت غ) لمجلس الأمن القومي للنظر في اتخاذ تدابير إضافية لمواجهة الزيادة في عدد الإصابات. وتم تسجيل 279 إصابة يومية وسطيا خلال الأسبوع الماضي مقابل 163 في الأسبوع السابق. وأشارت جاكوبس إلى أن "معظم الإصابات لا تزال تسجل بين الفئة العاملة، أي الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 20 و 59 سنة". 
 
27.07.2020
15:00

إغلاق شواطئ في غرب فرنسا

قررت السلطات المحلية في بلدة كويبيرون الواقعة في منطقة بريتاني في غرب فرنسا منع ارتياد الشواطئ والمتنزهات والحدائق في المساء، بسبب تفشي وباء كوفيد-19، وخاصة بين الشباب. جاء هذا القرار، الذي دخل حيز التنفيذ مساء الأحد، عقب تسجيل 54 إصابة في هذه المدينة السياحية، بحسب السلطات في إقليم موربيهان. وذكر قسم الشرطة أنه "تم تسجيل 54 إصابة حتى الآن، ما يشكل بؤرة صحية تنطوي على مخاطر عالية بانتقال العدوى. ولا يزال التحقق من مخالطي المصابين الجدد الذي يشكلون خطراً، مستمراً". وسيتم إغلاق شواطئ المدينة والحدائق العامة والمنتزهات من الساعة 19,00 حتى الساعة 05,00 بتوقيت غرينتش.
 
27.07.2020
10:36

عدد الإصابات في إندونيسيا يتخطى عتبة المئة ألف إصابة (أ ب)

27.07.2020
10:11

هونغ كونغ تفرض وضع الكمامات في الأماكن العامة لمواجهة انتشار كورونا


أعلنت سلطات هونغ كونغ فرض وضع الكمامات في الأماكن العامة في إطار عرضها سلسلة إجراءات جديدة لمواجهة ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا. وقال نائب رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ ماثيو شيونغ للصحافيين إن "الوضع الوبائي خطير جدا في هونغ كونغ".

وأعلن أن التجمعات لأكثر من شخصين في الأماكن العامة ستحظر وأنه لن يسمح بعد الآن للمطاعم الا بخدمة تسليم الطعام للزبائن إلى الخارج.
وسجل ارتفاع كبير في عدد الإصابات في هونغ كونغ التي بدت وكأنها سيطرت على انتشار الحالات المحلية على مدى أسابيع، ما أثار مخاوف من خروج الوباء عن السيطرة.
 
27.07.2020
08:55

أستراليا تسجل عدداً قياسياً من الإصابات خلال 24 ساعة 

قال مسؤولون أستراليون اليوم الإثنين إن السلطات الصحية سجلت 549 إصابة بكوفيد-19 جديدة خلال 24 ساعة. وتعتبر ملبورن الواقعة في ولاية فيكتوريا الجنوبية بؤرة الموجة الثانية من فيروس كورونا.
وقال بريت سوتون إن عدد الإصابات المسجل في اليوم الأخير يبلغ 3 أضعاف العدد الذي تمّ تسجيله إلى فترة الذروة من الموجة الأولى في مارس/آذار الماضي، مضيفاً "نعتقد أننا أيضاً وصلنا الذروة من الموجة الثانية". 
27.07.2020
06:23

تراجع عدد الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة

سجّلت الولايات المتّحدة الأحد 55,187 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، وهو أدنى عدد إصابات منذ نحو أسبوعين، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز. كذلك أظهرت البيانات أنّ إجمالي الإصابات في الولايات المتحدة ارتفع إلى 4,229,624 إصابة.

كما تسبّب كوفيد-19 بوفاة 518 شخصاً في الولايات المتّحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء الفتّاك في هذا البلد إلى 146,909 وفيات، وفق الجامعة ومقرّها مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند (شمال شرق).
وهي المرّة الأولى منذ 13 تمّوز/يوليو التي ينخفض فيها عدد الإصابات الجديدة إلى ما دون 60 ألفا. 
 
27.07.2020
06:18

الجزائر تمدد الحجر الجزئي 15 يوما في عدد من الولايات

قررت الحكومة الجزائرية تمديد الحجر لمدة 15 يوما في مناطق واسعة من البلاد بسبب الزيادة المستمرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة. وتم تمديد الحجر المنزلي الجزئي من الثامنة مساء حتى الخامسة صباحا في 29 ولاية من ولايات البلاد الـ48، وذلك بدءا من الثلاثاء ولمدة 15 يوما، حسب ما جاء في بيان رسمي.

وجاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء أن الحكومة قررت أيضا "منع حركة المرور، بما فيها السيارات الخاصة" من تلك الولايات الـ29 وإليها. وأضاف البيان أنه تم أيضا تمديد "تعليق نشاط النقل الحضري العمومي والخاص للأشخاص خلال العطلة الأسبوعية في الولايات التسع والعشرين".

وتوازياً مع ذلك لا يزال العديد من الجزائريين في أماكن مختلفة من دول العالم ينتظرون إجلاءهم من قبل السلطات الجزائرية في أقرب وقت من أجل إنهاء معاناتهم مع الظروف الصعبة التي يعيشونها بحسب ما يقولون.

27.07.2020
06:14

أميركا اللاتينية والكاريبي الأكثر تأثرا بفيروس كورونا في العالم

أصبحت أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي أكثر منطقة في العالم تُسَجّل فيها إصابات بكوفيد-19 منذ بدء الوباء، إذ أحصِيت فيها أربعة ملايين و340 ألفا و214 إصابة، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس.

وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد الإصابات في هذه المنطقة عددَ الإصابات في أميركا الشمالية التي أُحصِيت فيها أربعة ملايين و330 ألفا و989 إصابة معظمها في الولايات المتحدة (4,2 ملايين إصابة ونحو 150 ألف وفاة).

في أميركا اللاتينية، تُعدّ البرازيل الدولة الأكثر تأثرا، بتسجيلها مليونين و394 ألفا و513 إصابة و86 ألفا و449 وفاة السبت.

ولوحِظت زيادة في الإصابات في المكسيك والبيرو وكولومبيا والأرجنتين، وهي دول تحاول إعادة إطلاق أنشطتها الاقتصادية في محاولة للحد من تأثير الوباء.

أما من حيث عدد الوفيات فتبقى أوروبا في المقدمة بتسجيلها 207 آلاف و933 وفاة، تليها أميركا اللاتينية والكاريبي (182 ألفا و726 وفاة) والولايات المتحدة وكندا (155 ألفا و673 وفاة).

في أيار/مايو، كانت منظمة الصحة العالمية أعلنت أن القارة الأميركية أصبحت المركز الجديد للوباء بعد أوروبا.