عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الإفريقي يجمع أطراف الخلاف حول سد النهضة في حوار جديد الإثنين المقبل

محادثة
تجري أعمال البناء في موقع سد النهضة الإثيوبي في إثيوبيا بالقرب من السودان، الجمعة 28 يونيو 2013
تجري أعمال البناء في موقع سد النهضة الإثيوبي في إثيوبيا بالقرب من السودان، الجمعة 28 يونيو 2013   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس الإثنين إن اجتماعا جديدا تحت رعاية الاتحاد الإفريقي مخصص لسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل سيعقد في 3 آب/أغسطس.

وقال ياسر عباس للصحافيين بدون مزيد من التفاصيل إن الاجتماع الذي سيجمع بين اثيوبيا والسودان ومصر برئاسة جنوب إفريقيا "سيخصص لقضايا الخلاف العالقة".

ويُعد سد النهضة الكبير مصدر توتر بين إثيوبيا من جهة ومصر والسودان من جهة أخرى منذ 2011. ويتوقع أن يصبح السد أكبر منشاة لتوليد الطاقة الكهربائية من المياه في إفريقيا وتقوم إثيوبيا ببنائه على النيل الأزرق الذي ينضم إلى النيل الأبيض في السودان لتشكيل نهر النيل الذي يعبر مصر.

وترى إثيوبيا أن السد ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية، في حين تعتبره مصر تهديداً حيوياً لها إذ تحصل على 90% من مياه الري والشرب من نهر النيل.

وترغب مصر والسودان في التوصل إلى اتفاق شامل بشأن السد، بما في ذلك كيفية إدارته، لكن إثيوبيا ترفض ذلك.

كما تؤكد مصر أن لها "حقاً تاريخياً" في النهر بموجب المعاهدات المبرمة عامي 1929 و1959. لكن إثيوبيا تعتمد على معاهدة موقعة في 2010 قاطعتها مصر والسودان وتجيز إقامة مشاريع للري وسدود على النهر.

viber