عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيم جونغ أون يهدي كبار ضباطه مسدسات تذكارية في ذكرى انتهاء الحرب الكورية

محادثة
euronews_icons_loading
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يهدي كبار ضباطه مسدسات تذكارية في ذكرى هدنة الحرب الكورية
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يهدي كبار ضباطه مسدسات تذكارية في ذكرى هدنة الحرب الكورية   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

تحيي اليوم الكوريتان ذكرى دخول الهدنة بينهما والتي أنهت القتال في الحرب الكورية قبل 67 عاماً، حيز التنفيذ.

في هذه المناسبة ظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون محاطًا بضباط كبار يحملون مسدسات، بينما في الجارة الجنوبية كان المحاربون القدماء يحييون اليوم بما يتناسب وقواعد التباعد الاجتماعي.

المسدسات التي ظهر ضباط كيم جونغ أون يحملونها، هي هدايا تذكارية من الزعيم الكوري لرجاله الذين تعهدوا بالولاء له، حسب وسائل إعلام رسمية.

ورغم حديث كوريا الشمالية نهاية الأسبوع عن أول حالة مشتبه بها لفيروس كورونا المستجد في البلاد، في أول إعلان من نوعه في البلاد، أظهرت مقاطع الفيديو الضباط متقاربين يتحضرون لالتقاط صورة جماعية دون ارتداء أي منهم كمامة واقية.

وظهر في الصور رئيس هيئة الأركان العامة باك جونغ تشون، الذي كان يجلس على يمين كيم، وهو يوجه مسدسه إلى الأعلى عوضاً عن توجيهه نحو كيم.

في العاصمة الكورية الجنوبية سيول حافظ المحاربون القدماء على إجراءات الوقاية الصحية، وأهمها ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة مناسبة بين شخص وآخر.

وقُتل ملايين الأشخاص خلال الصراع بين الكوريتين الذي استمر ثلاث سنوات، وأشعل شرارته غزو الشمال الشيوعي للجنوب المدعوم من الولايات المتحدة، بهدف إعادة توحيد شبه الجزيرة التي قامت واشنطن وموسكو بتقسيمها في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

وانتهت الأعمال العدائية في 27 يوليو 1953 بهدنة لم تتحول إلى معاهدة سلام.