عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جدل في السعودية بعد منع امرأة من دخول منتجع سياحي بسبب لباسها

Access to the comments محادثة
مرأة تجلس عند لافتة مكتوبة بحروف عربية خلال حدث ثقافي  حديقة الواجهة المائية بجدة/ المملكة العربية السعودية
مرأة تجلس عند لافتة مكتوبة بحروف عربية خلال حدث ثقافي حديقة الواجهة المائية بجدة/ المملكة العربية السعودية   -   حقوق النشر  Amr Nabil/ AP
حجم النص Aa Aa

تفاعل مستخدمو مواقع التواصل في السعودية مع واقعة جديدة لامرأة سعودية، مشاعل الجلعود، التي نشرت في فيديو على حسابها في تويتر تتحدث فيه عن رفض مسؤول عن منتجع سياحي في الحائل السماح لها بالدخول بسبب "لباس غير لائق".

وقالت في الفيديو الذي فاق عدد مشاهداته 780 ألف مشاهدة وصورته عند مدخل منشأة لافيرا السياحية "أنا في منشأة رفضت دخولي مع أنه اللبس يكون لائق....".

وأضافت أنها اتصلت بالشرطة "والشرطة قالت أن هذا من حق صاحب المنشأة أنه يقرر لي هو يبغى والطريقة لي هو يبغاها...وما دخلنا المكان لأن صاحب المكان رفض أننا ندخل...".

ورد فارس سلامة، وهو عضو مجلس إدارة غرفة حائل، ورئيس لجنة السياحة والترفيه، عبر تغريدة في حسابه جاء فيها "احترم كل إنسان يحترم ثقافة وتقاليد كل بلد يزوره".

وانتقد مغردون سعوديون عبر هاشتاغ مشاعل الجلعود تصرفها وعدم احترامها "الذوق العام" والالتزام باللباس المحتشم، مستشهدين في تغريداتهم بصور لنساء من الأسرة الملكية البريطانية الذين يرتدون "الحجاب في دولة إسلامية احتراما لعاداتهم".

فيما اعتبر مستخدمون أن ما بدر من صاحب المنشأة السياحية معتبرين أن طرد مشاعل "لا يتوافق ورؤية محمد بن سلمان الجديدة للمملكة والتي تتسم بالانفتاح والتجديد".

فيما دافع آخرون من خلال هاشتاغ فارس السلامة يمثلني، عن مسؤول منشأة لافيرا معتبرين إياه "مثالا عن الإنسان الشريف الغيور على دينه ووطنه".

وعلقت مشاعل على حسابها بعد تصدر اسمها الترند السعودي "قانون الدولة واضح، وموضوع التصنيف في طريقة اللبس تصرف فردي يدعوا إلى العنصريه والتطرف ، الوطن للجميع واحترام الآخر والتعايش"

ليست المرة الأولى

أثارت الجلعود جدلاً كبيراً في سبتمبر-أيلول من العام الماضي حين ظهرت في صور وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تتجول في شوارع الرياض دون عباءة سوداء أو حجاب في مشهد لم يعهده السعوديون من قبل وتصدر حينها وسم سعوديات دون عباءة في المملكة.

وبررت مشاعل تصرفها آنذاك بأنها "اعتمدت" على كلام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في "حرية اختيار اللباس" سواء بعباءة أو دونها.

ورغم القرارات التي اتخذتها السعودية في الفترة الأخيرة من خلال منح حقوق أكثر للسعوديات كالسماح لهن بالحصول على رخصة القيادة وحرية السفر دون إذن ولي غير أن المجتمع السعودي لازال يبدو غير مستعد لقبول قرارات مماثلة.