عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انفجار مرفأ بيروت: إنقاذ رجل أمضى 30 ساعة في البحر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عناصر من الدفاع المدني بالقرب من موقع الانفجار في بيروت
عناصر من الدفاع المدني بالقرب من موقع الانفجار في بيروت   -   حقوق النشر  Thibault Camus/The Associated Press
حجم النص Aa Aa

أنقذ أمين الزاهد، وهو والد لطفلين يبلغ من العمر 42 عاماً، أمس الخميس، بعدما أمضى 30 ساعة في البحر عقب الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي بحسب ما ذكره موقع ذي ناشونال.

بحسب الموقع، أكد محمد الزاهد، شقيق الزاهد، أن الأسرة تلقت عدّة تأكيدات من مسؤولين لبنانيين أن أمين أنقذ من البحر ولكن العائلة لا تزال لا تعرف مكانه".

وأضاف أن وزارة الصحة تتابع موضوع تحديد مكان الزاهد عن كثب.

ومن المرجح أن تكون قوّة الضغط الناتجة عن الانفجار الذي أدى إلى مقتل نحو 150 شخصاً وجرح 5000 قد دفعت بالزاهد إلى البحر، حيث أمضى أكثر من يوم فاقداً للوعي.

وعثرت قوة بحرية تابعة للجيش اللبناني فجر أمس الخميس على الزاهد، وقالت إنه مصاب بجروح ولكنه على قيد الحياة. وأكد الصليب الأحمر والدفاع المدني على هوية الزاهد غير أن أسرته تطالب بمساعدتها إذ لا تزال لا تعرف في أي مستشفى يقبع.

ولا يزال هناك العديد من اللبنانيين، وربما مواطنين من جنسيات أخرى، في عداد المفقودين. وليس هناك من أرقام رسمية إلا أن متحدثاً باسم وزارة الصحة قدّر عدد المفقودين بالعشرات.