عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكم بالإعدام على موسيقي نيجيري بتهمة إهانة النبي محمد

Access to the comments محادثة
كانو، نيجيريا، صورة أرشيفية، 2019
كانو، نيجيريا، صورة أرشيفية، 2019   -   حقوق النشر  PIUS UTOMI EKPEI/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

يواجه موسيقي نيجيري من ولاية كانو شمال البلاد حكماً بالإعدام بعد اتهامه بالتجديف.

وأصدرت محكمة شرعية عليا في منطقة هوساوا فيلين هوكي بالولاية حكمها على يحيى شريف أمينو، 22 عامًا، على خلفية أغنية قام بتأليفها وتم تداولها عبر تطبيق واتس آب خلال شهر آذار/ مارس، تنتقص من نبي الإسلام محمد وفقاً للاتهام.

المغني الشاب لم ينف الاتهامات، إلا أنه اختبأ بعد أن قام بتأليف الأغنية، قبل أن يعتقل.

بحسب القاضي فإن أمينو بإمكانه استئناف الحكم.

الأغنية أثارت غضباً شعبياً عارماً، أحرق على إثره متظاهرون منزل عائلة أمينو وتجمعوا خارج مقر الشرطة الإسلامية المعروفة باسم الحسبة، مطالبين باتخاذ إجراءات ضده.

ويرى منتقدون أن الأغنية تجديفية لأنها تشيد بإمام لدرجة رفعته فوق النبي محمد، وأن الحكم على أمينو سيكون رادعاً للآخرين.

وتلجأ اثنتا عشرة ولاية ذات أغلبية مسلمة في شمال نيجيريا إلى أحكام مستمدة من الشريعة لا تطبق سوى على المسلمين، وفيها محاكم شرعية تصدر أحكاماً تتراوح بين الجلد وبتر الأطراف وعقوبة الإعدام، ويمكن محاكمة غير المسلمين أمامها إذا كانوا موافقين خطياً على ذلك.

لم يتم تنفيذ سوى حكم واحد فقط من أحكام الإعدام التي أصدرتها المحاكم الشرعية في نيجيريا منذ إعادة العمل بها في عام 1999، وكان آخر حكم بالإعدام صدر عام 2016.

يتطلب تنفيذ عقوبات الإعدام في نيجيريا موافقة حاكم الولاية.

هذه الضجة وضعت أمينو تحت الأضواء وهو الموسيقي غير المعروف، وكان قلة من الناس قد سمعوا به قبل أن تتفاعل قضيته ويعتقل في آذار/ مارس الماضي.