عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف قدّمت كلّ من إسرائيل والإمارات اتفاق تطبيع العلاقات بينهما؟

الشيخ محمد بن زايد
الشيخ محمد بن زايد   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

أكدت الإمارات العربية المتحدة أن اتفاق التطبيع الذي توصلت إليه مع إسرائيل والولايات المتحدة، يضمن وقف ضمّ الأراضي الفلسطينية ويحافظ على حلّ الدولتين.

غير أنّ بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة الإسرائيلية، عارض القول الإماراتي سريعاً.

نتياهو أولاً وصف يوم الإعلان عن الاتفاق بـ"التاريخي". وهو أساساً كان استبق الإعلان منذ يومين عن الاتفاق بتأكيده أن "مخطط الضمّ ليس ضمن أولويات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب" في مقابة أجراها مع القناة 20 العبرية.

بن زايد: "نحو العلاقات الثنائية"

في تغريدة على حسابه في "تويتر"، قال ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد: "في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأميركي ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية. كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا إلى علاقات ثنائية".

وكان الرئيس ترامب، أعلن بعد ظهر اليوم أنه توصل إلى اتفاق سلام رسمي بين إسرائيل والإمارات، "يقضي بتطبيع كامل للعلاقات الثنائية بين الطرفين".

قرقاش: "إنجاز دبلوماسي"

من جهته، اعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور محمد قرقاش، في تصريحات له أن قرار وقف ضم الأراضي الفلسطينية يعتبر "إنجازاً دبلوماسياً تاريخياً"، مضيفاً أن دولة الإمارات تؤمن بأن التزامها بمباشرة علاقات ثنائية اعتيادية مع إسرائيل سيمكنها من خلال التواصل المباشر لعب دور مؤثر فيما يتعلق بأمن واستقرار المنطقة وذلك بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة.

وقال قرقاش: إن بلاده ضمنت التزام إسرائيل بوقف ضم الأراضي الفلسطينية، ما من شأنه أن يحافظ على حل الدولتين. مضيفاً أن الخطر الجسيم على حل الدولتين تم تحييده من خلال الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، حسب تعبيره.

وفي تغريدة له على "تويتر"، قال قرقاش:"شهدت المنطقة العديد من المبادرات السياسية والمحطات منذ كامب ديفيد إلى مدريد إلى أوسلو و واي ريفر وأنابوليس وغيرها، ونسعى اليوم ان يكون تجميد إسرائيل ضم الأراضي الفلسطينية فرصة جديدة لإحياء السلام".

ويجدر بالذكر أن الرئيس الأميركي في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قال عن الاتفاق،"اختراق ضخم؛ اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة!".

نتنياهو: "يوم تاريخي"

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحافي بعد إعلان ترامب إنه "سيكون هناك دول إسلامية وعربية تنضم إلى هذا الاتفاق" مضيفاً أن إسرائيل تسعى إلى "سلام حقيقي في المنطقة".

وأضاف نتنياهو "نريد سلاماً من أجل السلام. سلاماً حقيقياً".

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن الاتفاق مع الإمارات " يدشن "حقبة جديدة" من العلاقات بين إسرائيل والعالم العربي مضيفاً أن "مخطط ضم أراض في الضفة الغربية "تأجل" لكن "لم يلغ".

وكان نتنياهو شارك تغريدة الرئيس الأميركي على حسابه الرسمي بموقع "تويتر" سابقاً وعلق قائلاً: "يوم تاريخي".

ويجدر بالذكر أن البيان المشترك للدول الثلاث والذي نشرته وكالة الأنباء الإماراتية، جاء فيه أنه "سوف تجتمع وفود من دولة الإمارات وإسرائيل خلال الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بقطاعات الاستثمار والسياحة والرحلات الجوية المباشرة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والثقافة والبيئة وإنشاء سفارات متبادلة وغيرها من المجالات ذات الفائدة المشتركة".