عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة مواطن فرنسي ثان جراء انفجار مرفأ بيروت وباريس تفتح تحقيقاً

محادثة
بيروت
بيروت   -   حقوق النشر  Hassan Ammar/The Associated Press
حجم النص Aa Aa

ذكرت وكالة فرانس برس نقلاً عن مصادرَ متطابقة أن مواطناً فرنسياً ثانياً توفي بسبب الانفجار الدامي الذي وقع في الرابع من آب/أغسطس في مرفأ بيروت وأدى إلى مقتل ما لا يقل عن 170 شخصاً.

وأضافت الوكالة أنه تمّ تكليف اثنين من قضاة التحقيق في دائرة الحوادث الجماعية في المحكمة بالتحقيق الذي فتحته النيابة العامة في باريس، نظراً لوجود ضحايا فرنسيين وخصوصاً عشرات الجرحى، وفق ما أفادت النيابة العامة في باريس مؤكدة بذلك خبراً بثّته قناة "بي إف إم تي في" الفرنسية.

وكانت نيابة باريس أعلنت الاربعاء قبل الماضي أنها فتحت تحقيقاً في التسبب بـ"جروح غير متعمدة" بعد الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت، مشيرة إلى أن من بين آلاف الجرحى بينهم 21 فرنسيا.

وقالت النيابة حينها في بيان إن "إحصاء أوليا سمح بتحديد هويات 21 شخصا فرنسيي الجنسية أصيبوا في الانفجار. وانطلاقا من الاختصاص الذي يشمل وقائع حصلت في الخارج، فإن دائرة الحوادث الجماعية في نيابة باريس تفتح اليوم تحقيقا في التسبب بجروح غير متعمدة".