عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بيوت الدعارة تفتح أبوابها امام الزبائن في برلين لكن ممارسة الجنس ممنوعة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
بيوت الدعارة في برلين
بيوت الدعارة في برلين   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

سمحت السلطات الألمانية لبيوت الدعارة في برلين بإعادة فتح أبوابها للزبائن الأسبوع الماضي بعد أشهر من الإغلاق بسبب القيود المفروضة جراء تفشي فيروس كورونا. وإعادة فتح بيوت الدعارة لا يعني أن ممارسة الجنس بداخلها أصبح ممكنا حيث تحظر القيود ممارسة الجنس الكامل. ففي إطار اجراءات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد يتعين على الزبائن الذين يبحثون عن ممارسة الجنس في العاصمة الألمانية الاكتفاء بالتدليك المثير حتى يتم تخفيف اللوائح في أيلول/سبتمبر المقبل.

في بيت الدعارة حيث تمارس جانا عاملة الجنس منذ فترة طويلة حرفتها، تم ترتيب الأسرة ووضع الوسائد المطبوعة والزهور لإضفاء بعض البهجة في المكان، لكن جانا البالغة من العمر 49 عامًا، تتطلع إلى الشهر المقبل حيث يمكنها تقديم الخدمة الكاملة مرة أخرى للحصول على أجرها. تقول جانا "أنا أفضل الخدمة الجنسية وزبائني كذلك".

تم حظر العمل بالجنس في برلين منذ منتصف آذار/مارس الماضي كجزء من اجراءات السيطرة على انتشار فيروس كورونا. وفي تموز/يوليو الماضي، نظمت عشرات المُومِسَات اللواتي حملن دُمى جنسية قابلة للنفخ احتجاجًا أمام مجلس الشيوخ في البرلمان الألماني في برلين للتنديد باستمرار القيود التي تمنعهن من كسب العيش ودفع تجارتهن إلى العمل بشكل سري.

وتعد تجارة الجنس والدعارة قانونية ومنظمة في ألمانيا، ويوجد 40 ألف عاملة جنس مسجلة في البلاد ويتمتعن بعقود عمل ومزايا الضمان الاجتماعي.

viber