درجات الحرارة المرتفعة تقتل أطنانا من الأسماك في بحيرة فرنسية

بقايا سمكة ملقاة على ضفاف نهر لوار الجاف بمدينة  أنسيني في غرب فرنسا.
بقايا سمكة ملقاة على ضفاف نهر لوار الجاف بمدينة أنسيني في غرب فرنسا. Copyright أ ف ب
بقلم:  رشيد سعيد قرني
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

العثور على أطنان من الأسماك ميتة في بحيرة فرنسية جراء درجات الحرارة المرتفعة

اعلان

 عثر على أطنان من الأسماك ميتة في بحيرة فرنسية حيث تقترب درجة حرارة المياه من 29 درجة مئوية

وتم العثور على ما يقارب عشرة أطنان من الأسماك ميتة في بحيرة إنغين ليه بان بمنطقة فال دواز في شمال فرنسا. وأرجع العلماء سبب موت هذه الأسماك بموجة الحر الأخيرة التي ضربت المنطقة.

وقال جان بيير إنجالبير، رئيس الاتحاد المشترك المسؤول عن إدارة المياه المحلية، SIARE، إن "الحرارة ونقص إمدادات المياه النظيفة والنقية أدى إلى انخفاض الأكسجين في البحيرة، مما تسبب في موت الأسماك".

وانخفض مستوى هذه البحيرة الاصطناعية التي تبلغ مساحتها 40 هكتارًا وعمقها متر واحد بنحو 20 سم بسبب ارتفاع درجة حرارة المياه التي قاربت 29 درجة خلال موجة الحر الأخيرة، وفقًا لمجلس مدينة إنجي في غرب البلاد.

وتفاديا لكارثة بيئية، أقامت السلطات حاليا نظامًا خاصا لتزويد المياه بالأكسجين وخططت لحوض ترشيح في المنبع. وقالت جمعية حماية الحيوان باريس أنيموا زوبوليس باز Paris Animaux Zoopolis PAZ "إن هذه الكارثة كانت متوقعة" حيث دعت في وقت لسابق إلى تطوير نظام الضخ، في ضوء موجة الحر القادمة.

وتدق الجمعية ناقوس الخطر وتعبر عن قلقها الكبير من حدوث "كارثة ثانية" قد تشمل الطيور المحلية بسبب رداءة المياه الموجودة في البحيرة.

viber

تشتهر البحيرة باستضافة أنواع متعددة من الكائنات مثل أسماك الشبوط والصراصير والكراكي الرمحي والأنقليس.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: بيوت الدعارة تفتح أبوابها امام الزبائن في برلين لكن ممارسة الجنس ممنوعة

باريس: القوات الروسية هددت بإسقاط مقاتلات فرنسية فوق البحر الأسود

لماذا يهاجم المزارعون الفرنسيون ملك الدجاج الأوكراني؟