عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سكان كوبنهاغن يواجهون الحر بالسباحة في الميناء والقنوات المائية

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: سكان كوبنهاغن يواجهون الحر بالسباحة في الميناء والقنوات المائية
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

يحاول سكان العاصمة الدنماركية التكيف مع الموجات الحارة التي تضرب أوروبا هذا الصيف بالإمكانيات المتاحة في ظل القيود التي فرضها تفشي فيروس كورونا.

ويلجأ سكان كوبنهاغن للسباحة في ميناء المدينة وقنواتها المائية، مع توفر الكثير من الأنشطة.

يقول دانيال وهو طالب يبلغ من العمر 25 عاماً أن الناس باقون في كوبنهاغن هذا الصيف عوض السفر حول العالم أو في أوروبا، في حين يرى كريستيان وهو طالب كذلك يبلغ من العمر 24 عاماً أن الناس اقتنعوا بالحاجة إلى الإبقاء على مسافة تباعد اجتماعي ويحاولون الاستمتاع بالصيف هذا العام بالطرق المتاحة.

درجات الحرارة التي تقترب من حدود الثلاثين درجة مئوية والسماء الصافية تعني أن تتحول الحدائق والواجهات المائية إلى نقاط جذب في جميع أنحاء البلاد.

تشجع الشرطة في كوبنهاغن الناس على الاستمتاع بعطلاتهم مع حثهم على تجنب الأماكن المكتظة والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي والنظافة.

وستكون الشرطة حاضرة في الأماكن التي تصنف على أنها مناطق قابلة للاكتظاظ، مع صلاحية إغلاقها في وجه الزائرين إذا تجاوزوا العدد المسموح به.