وفد أمني مصري في غزة في محاولة لاحتواء التوتر وتثبيت التهدئة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
محاولة إخماد حريق ناجم عن بالون حارق أطلق من قطاع غزة على الجانب الإسرائيلي من الحدود، الأحد 16 أغسطس 2020
محاولة إخماد حريق ناجم عن بالون حارق أطلق من قطاع غزة على الجانب الإسرائيلي من الحدود، الأحد 16 أغسطس 2020   -   حقوق النشر  Tsafrir Abayov/Copyright 2020 The Associated Press All rights reserved

وصل وفد أمني مصري إلى قطاع غزة ظهر الإثنين عبر معبر بيت حانون للقاء قادة حماس في مسعى لاحتواء التوتر على حدود القطاع وتثبيت التهدئة، بحسب ما أفاد مسؤول في الحركة وشهود عيان.

ويترأس الوفد الأمني المصري رئيس ملف فلسطين بالمخابرات العامة المصرية اللواء أحمد عبد الخالق.

وقال مصدر من حركة حماس إن الوفد "سيلتقي مع قيادة حماس ثم سيلتقي مع ممثلين عن الفصائل"، وأضاف "ستتركز النقاشات على سبل وقف العدوان الإسرائيلي المستمر وإنهاء إجراءات الحصار التي فرضها الاحتلال على شعبنا في قطاع غزة".

وجاءت زيارة الوفد في مسعى لوضع حد للتوتر في قطاع غزة بعد أسبوع من التصعيد تخلله قصف جوي وبري إسرائيلي وإطلاق البالونات المحملة بمواد متفجرة باتجاه المناطق الإسرائيلية ما أدى مرات عديدة إلى حرائق في أراض زراعية إسرائيلية قريبة من حدود القطاع.

وأكد المصدر أن زيارة الوفد تهدف إلى "ثبيت تفاهمات التهدئة" مشيراً إلى أن أعضاءه التقوا "مسؤولين إسرائيليين أمس الأحد وناقشوا معهم إنهاء التوتر".

وفرضت إسرائيل مزيداً من القيود على القطاع الذي تحاصره منذ أكثر من عقد، وأغلقت معبر كرم أبو سالم التجاري مع القطاع كخطوة عقابية ضمن موجة التصعيد المتبادلة، كما أغلقت الأحد منطقة الصيد الساحلية المسموح بها في غزة.