عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

علماء يتوصلون لتركيبة رذاذ من جزيئات صناعية قد توفر حماية ضد كورونا

Access to the comments محادثة
علماء يتوصلون لتركيبة رذاذ من جزيئات صناعية قد توفر حماية ضد فيروس كورونا المستجد
علماء يتوصلون لتركيبة رذاذ من جزيئات صناعية قد توفر حماية ضد فيروس كورونا المستجد   -   حقوق النشر  Philipp von Ditfurth/(c) Copyright 2020, DPA via AP
حجم النص Aa Aa

قام علماء من جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو بتصنيع جزيئات يقولون إنها من بين أقوى المركبات المضادة لفيروس كورونا المستجد التي تم اختبارها حتى اللحظة في المختبرات.

هذا المركب مستوحى من نوع فريد من الأجسام المضادة لمكافحة العدوى في حيوانات اللاما والجمال.

ويطلق على هذه الجزيئات مسمى الأجسام النانوية لأن حجمها يبلغ حوالي ربع حجم الأجسام المضادة الموجودة في البشر ومعظم الحيوانات الأخرى.

ووفقاً للعلماء، فلهذه الجزيئات القدرة على تعطيل الآلية التي يستخدمها فيروس كورونا المستجد للتعلق بالخلايا وإصابتها.

هذه التركيبة التي اختبرها الباحثون، ونشرت نتائج اختبارها على الإنترنت دون أن تتم مراجعتها بعد، هي تركيبة من الرذاذ يمكن عبرها إدخال هذه الجزيئات إلى جسم الإنسان عن طريق الاستنشاق.

ويأمل الباحثون المطورون لهذا الرذاذ أن يوفر استخدامه لمرة واحدة يومية حماية قوية وموثوقة ضد فيروس كورونا موقتاً حتى إيجاد لقاح. كما يأملون بتكثيف التصنيع والاختبارات السريرية لمعرفة ما إذا كان المركب قادرا على توفير هذا النوع من الحماية بالفعل.