عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل أربعة من عناصر الجهاد الإسلامي في انفجار "عرضي" في غزة

شرطيان فلسطينيان يتحريان مع سائقة سيارة في غزة. 2020/08/25
شرطيان فلسطينيان يتحريان مع سائقة سيارة في غزة. 2020/08/25   -   حقوق النشر  خليل حمراء/أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الثلاثاء وفاة اثنين آخرين من عناصرها متأثرين بجراح أصيبا بها في انفجار "عرضي" وقع ليلا شرق مدينة غزة، ما يرفع عدد القتلى إلى أربعة.

وقالت السرايا في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه، إنّ "شهداءها الأربعة استشهدوا أثناء أداء واجبهم الجهادي في الإعداد والتجهيز".

وأضاف البيان أن القتلى الأربعة هم إياد الجدي (42 عاماً) وهو قائد في وحدة الصواريخ ومعتز عامر المبيض (29 عاماً) ويعقوب زيدية (25 عاماً) ويحيى فريد المبيض (23 عاماً)، وجميعهم من سكان حي الشجاعية.

وكانت السرايا قالت في بيان فجرا إن إثنين قتلا في الانفجار دون إعطاء مزيد من التفاصيل. وشارك مئات من عناصر الجهاد الإسلامي ظهر الثلاثاء، في تشييع القتلى الأربعة.

وذكر شهود عيان أنّ الانفجار وقع في محيط موقع عسكري للجهاد الإسلامي، شرق المدينة. وقال أحد الشهود إنّ عدداً من النشطاء كانوا يعدّون قذيفة محلية للإطلاق لكنها انفجرت فيهم، ممّا أسفر عن انفجار كبير ووقوع شهداء.

وقصفت طائرات حربية ودبابات إسرائيلية فجرا عددا من المواقع ونقاط الرصد التابعة لحماس في جنوب قطاع غزة، دون أن تسجل إصابات. وجاء القصف ردا على استمرار إطلاق البالونات والطائرات الورقية المحملة بمواد حارقة من غزة، والتي أسفرت عن إحراق مساحات واسعة من الأراضي الإسرائيلية المزروعة قرب الحدود مع القطاع.

وكانت إسرائيل قد فرضت عقوبات على القطاع بسبب استمرار إطلاق البالونات الحارقة والصواريخ باتجاه أراضيها. وأغلقت إسرائيل معبر كرم ابو سالم ولم تعد تسمح سوى بمرور المواد الأساسية، ، كما أغلقت البحر أمام الصيادين، ومنعت إدخال إمدادات الوقود. وأعلنت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن توقف عملها، بسبب منع إسرائيل توريد الوقد الصناعي للمحطة.

viber