عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معارض تركي: الحرب الكلامية تكتيك يعتمده أردوغان في سياستيه الداخلية والخارجية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان   -   حقوق النشر  ADEM ALTAN/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي التركي المعارض، فائق بلوط، تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان التي أكد فيها عدم تخليه عن البحث عن الطاقة في شرق البحر المتوسط بأنها "حرب كلامية، يعتمدها أردوغان كتكتيك في تعاطيه السياسي على الصعيدين الداخلي والخارجي".

وكان أردوغان قد أكد الإثنين في خطاب متلفز"لن تتخذ تركيا أدنى خطوة إلى الوراء فيما يتعلق بعمليات عروج ريّس ولا فيما يتعلق بأسطولنا البحري"، وأضاف "في هذا الملف، بلدنا على حقّ تماما وسندافع عن حقوقنا باستعمال جميع الوسائل التي لدينا"، مشدداً بالقول "لن نتراجع أمام العقوبات والتهديدات".

وقال بلوط في تصريح أدلى به لـ"يورونيوز"، "لطالما اعتمد أردوغان على سياسة ترهيب منافسيه وخصومه من خلال خطابه التصعيدي"، مضيفاً أن تأكيدات أردوغان بمضيه قدماً في عمليات التنقيب، "إنما يريد من خلالها رفع معنويات الشعب التركي وبثّ الأمل في نفوسهم وهم الذي يعانون من أزمة اقتصادية خانقة"، على حد تعبيره.

وفيما يتعلق بزيارة وزير الخارجية الألماني إلى أثينا وأنقرة بهدف تخفيف التوتر بين اليونان وتركيا التي تسبب تنقيبها منفردة عن النفط والغاز في شرق المتوسط بأزمة إقليمية، اعتبر بلوط أن "الاتفاق الذي يمكن التوصل إليه بين تركيا واليونان برعاية ألمانية، هي "اتفاقات مؤقتة، وليست دائمة، لأن أردوغان عازم على المضي قدماً في عمليات التنقيب عن الغاز والنفط شرق المتوسط، الأمر الذي سيهدد أي تفاهمات محتملة بشأن الأزمة التركية اليونانية".

viber