عاجل
euronews_icons_loading
متضامونون مع المحتجين في بيلاروسيا في دول البطليق يقيمون سلاسل بشرية

بعد ثلاثة عقود من تحديهم الاتحاد السوفياتي السابق، يعيد سكان البلطيق شبك أيديهم مرة جديدة الأحد تضامنا مع شعب بيلاروسيا. في 23 آب/أغسطس 1989، شكّل الملايين سلسلة بشرية عبر دول البلطيق الثلاث، ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا، للتعبير عن رغبتهم في الاستقلال.

وشارك الآلاف الأحد في سلسلة بشرية جديدة تمتد حوالي 30 كيلومترا من العاصمة الليتوانية فيلنيوس إلى الحدود مع بيلاروسيا. وفي لاتفيا، سار مئات من النشطاء على طول الحدود مع بيلاروسيا ثم شكلوا سلسلة بشرية في قرية بيدروجا بينما كان حرس الحدود البيلاروسيون ينظرون من الجانب الآخر من نهر دوغافا.

وقد ألهمت سلسلة الطريقة البلطيقية البشرية التي نظمت في العام 1989 مبادرات مماثلة لدى الساعين إلى الحرية في أنحاء العالم حتى في السنوات الأخيرة، من هونغ كونغ إلى كاتالونيا وتايوان.

وبلغ طول سلسلة البلطيق الأساسية 600 كيلومتر وشكلت إشارة مفادها أن دول البلطيق تحت الحكم السوفياتي كانت على طريق استعادة الاستقلال الذي حققته الدول الثلاث بعد عامين. وهي جميعها اليوم أعضاء في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

viber

No Comment المزيد من