عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

برلين تدين محاولة اقتحام مبنى الرايسختاغ خلال التظاهرة ضدّ "إجراءات كورونا"

محادثة
وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر
وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر   -   حقوق النشر  Hannibal Hanschke/AP
حجم النص Aa Aa

دان وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر الأحد محاولة متظاهرين اقتحام مبنى الرايخستاغ في برلين خلال التظاهرة التي جرت للاحتجاج على القيود المفروضة للحد من انتشار وباء كوفيد-19 وانتهت باعتقال 300 شخص.

وقال سيهوفر لصحيفة "بيلد" اليومية أن محاولة "متطرفين ومثيري اضطرابات" اقتحام مبنى الرايخستاغ مقر مجلس النواب الألماني "والمركز الرمزي لديمقراطيتنا"، هي أمر "غير مقبول".

واقتحم مئات المحتجين مساء السبت الحواجز الأمنية لصعود الدرج المؤدي إلى مدخل مبنى الرايخستاغ. وقد تمكنت الشرطة في اللحظة الأخيرة من منعهم من دخول المبنى مستخدمة البخاخات لتفريق الحشد. وقامت باعتقال عدد من الأشخاص.

من جهته قال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن الحادثة أمس تعتبر بمثابة هجوم "على قلب الديمقراطية الألمانية".

والرايخستاغ، المقر حيث يعقد النواب الألمان اجتماعهم العامة، له طابع رمزي كبير. فقد أحرق النازيون في 1933 المبنى وقبته في عمل اعتبر المؤرخون أنه كان يهدف إلى ضرب ما تبقى من الديمقراطية الألمانية في مرحلة ما بين الحربين العالميتين.