عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

من برلين إلى لندن.. أوروبيون يتظاهرون ضد تدابير احتواء كوفيد-19

محادثة
euronews_icons_loading
مظاهرات لندن
مظاهرات لندن   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

نزل آلاف من معارضي وضع الكمامات والقيود المتخذة لاحتواء تفشي كوفيد-19، إلى الشوارع في عدة مدن أوروبية، وكانت أكبر تظاهرة في برلين لكن الشرطة فرّقتها بسبب عدم احترام التدابير الوقائية.

ألمانيا: "مقاومة"

فرّقت الشرطة في برلين السبت تظاهرة لمعارضي وضع الكمامات والقيود المتخذة لاحتواء تفشي كوفيد -19، لعدم احترام المشاركين فيها الذين بلغ عددهم حوالى 18 ألفاً التدابير الوقائية.

وبعد الإعلان عن تفريقها بعد الظهر، بقي المتظاهرون الذين جلس كثر منهم على الطريق، في المكان وهتفوا "مقاومة!" و"نحن الشعب!"، وهو شعار يستخدمه اليمين المتطرف، كما أدوا النشيد الوطني الألماني.

والحدث هو الثاني خلال شهر ويُنظم تحت عنوان "مهرجان الحرية والسلام" ويجمع أشخاصاً يصفون أنفسهم بأنه "مفكرون أحرار" ومن النشطاء ومعارضي حملات التلقيح ضد الوباء ومن يؤمنون بنظرية المؤامرة أو حتى المتعاطفين مع اليمين المتطرف.

إلا أن أحد المشاركين أكد لفرانس برس أنه "ليس متعاطفاً" مع حركات اليمين المتطرف ولكنه يشارك في المسيرة للدفاع عن "حرياتنا الأساسية".

المئات في باريس يطالبون بحرية الاختيار وسويسرا

لم تكن الدعوة إلى التظاهر في فرنسا سياسية كما حصل في ألمانيا، إذ تجمّع بين 200 و300 شخص بهدوء السبت في باريس للتنديد بفرض وضع الكمامات هاتفين "حرية، حرية!"، في أول تظاهرة مماثلة منذ انتشار الوباء.

واحتشد المتظاهرون في ساحة "لا ناسيون" (ساحة الأمة) في شرق باريس، واتّهموا خصوصاً الحكومة بـ"التلاعب بالناس عبر الخوف" وبفرض وضع الكمامات في عدة مدن كبيرة "من دون أي مبرر علمي".

أ ب
مظاهرة باريسأ ب

وطوّق عشرات الشرطيين المتظاهرين بسرعة وسطّر بعضهم مخالفات بقيمة 135 يورو بحق متظاهرين لم يضعوا الكمامات. وقال أحد المتظاهرين عبر مكبر الصوت وسط التصفيق "الناس لا يريدون الكمامة، يضعونها فقط لأنهم يخشون الحصول على غرامة".

"إنهاء الاستبداد الطبي" في لندن

في العاصمة البريطانية لندن، احتشد حوالى ألف متظاهر في ساحة ترافلغر ودعوا إلى إنهاء ما وصفوه بـ"الاستبداد الطبي" الخاص بإجراءات الحماية من الفيروس.

وخرجت المسيرة تحت شعار "متحدون من أجل الحرية" بهدف وضع حد لما قالوا إنه "أكاذيب الحكومة" و"لاستعادة جميع الحريات".

وحمل بعض المتظاهرين لافتات تصف فيروس كورونا بالـ"خدعة" و"الاحتيال".

وظهرت خلال المسيرة بعض الأعلام التي تحمل شعارات حركات بريطانية يمينية متطرفة مثل "الاتحاد البريطاني للفاشيين".

سويسرا

كذلك خرج المئات من المعارضين للتدابير في مظاهرة بوسط مدينة زيورخ السويسرية.

ومن بين المنظمين لمسيرة زيورخ السياسي المستقل فرنسوا دي سيبنتال، الذي أطلق حملة لجمع توقيعات شعبية من أجل إجراء استفتاء ضد تطبيق الإجراءات الحكومية الساعية للحد من انتشار الفيروس.

وقال دي سيبنتال إن مسيرة السبت تأتي للتعبير عن معارضة المتظاهرين "لكل المبالغات المتعلقة بالوباء من حالة الطوارئ إلى ارتداء الأقنعة إلى التلقيح".

viber