Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ناجية من الهولوكوست تكتشف نفسها في شريط مصور التقط بعيد تحرير أوشفيتز

ناجية من الهولوكوست تكتشف نفسها في شريط مصور التقط بعيد تحرير أوشفيتز
Copyright Euronews
Copyright Euronews
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعربت ليلي عن سعادتها، قائلة إنه من النادر أن يعثر ناج من الهولوكوست على شريط مصور مثل هذا، وهو في 96 من العمر. وقد تمكنت ليلي من العثور على تلك اللقطات بفضل ورقة نقدية قديمة وقعت عليها تمنيات بحظ سعيد.

اعلان

بعد مرور 75 سنة على تحرير معسكر أوشفيتز، اكتشفت الناجية ليلي إيبرت نفسها في شريط مصور بفضل بحث قاده حفيدها دوف فورمان، وكان الشريط التقط بعيد خمسة أشهر من تحرير المعسكر، بينما كانت ليلي تستعد لركوب قطار في ألمانيا صحبة أخواتها الصغريات باتجاه سويسرا، وتنطلق لتعانق الحرية من جديد. كان عمر ليلي إيبرت حينها 21 سنة.

وكان الحفيد فورمان عثر على الفيديو، بعد أن أظهرت له إيبرت ورقة نقدية ألمانية تعود للحرب العالمية الثانية، كان جندي أمريكي سلمها إياها بعد أن كتب عليها على وجه السرعة عبارات تشحذ عزيمتها، عندما كانت إيبرت الفتاة تستعد لركوب ذلك القطار المتجه إلى سويسرا بعد تحرير أشفيتز، وكانت العبارات هي التالية: "ابدئي حياتك من جديد، حظا سعيدا، وكوني سعيدة".

وقبل شهرين تولى دوف فورمان حفيد إيبرت عبر تويتر الاستفسار عن صاحب تلك الورقة النقدية، التي كانت ليلي تحتفظ بها بين أغراضها، فنشرها فورمان على الإنترنت، أملا في العثور على عائلة الشخص الذي لعب دورا في حياة ليلي، و التقت ليلي عبر الإنترنت لأول مرة بأبناء الجندي الأمريكي، هيمان شولمان الذي توفي سنة 2013، وقالت ليلي بشأنه، إنه أول رجل في حياتها كان معها لطيفا.

لم تصدق ليلي اللقطات المصورة التي تشاهدها اليوم لأول مرة، والتي أحيت مرة أخرى شريط الأحداث في ذاكرتها عن تلك الحقبة المأساوية، وهي تستعد لتبدأ حياة جديدة مع نهاية الحرب العالمية الثانية، بعد الفظاعات المرتكبة في المعسكر على أيدي النازيين.

وأعربت ليلي عن سعادتها، قائلة إنه من النادر أن يعثر ناج من الهولوكوست على شريط مصور مثل هذا، وهو في 96 من العمر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وفاة آخر جندي سوفياتي شارك في تحرير معسكر أوشفيتز النازي

تنديد دولي واسع بعد تأكيد ألمانيا تسميم المعارض الروسي نافالني بغاز أعصاب

الهجرة وأوكرانيا وشبح ترامب على رأس ملفات القمة الأوروبية في بريطانيا