عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

يورونيوز جورجيا: انطلاق أحدث خدمات بث يورونيوز

يورونيوز جورجيا
يورونيوز جورجيا   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

انطلقت "يورونيوز جورجيا" الوسيلة الإعلامية الجديدة الموجهة إلى الجمهور الناطق باللغة الجورجية في بثها في جورجيا، يوم الإثنين 2020/08/31 ابتداء من الساعة 7 صباحا بتوقيت تبيليسي.

وفي آذار/مايو الماضي أعلنت الشركة الفرعية التابعة إلى يورونيوز بثها التجريبي، ومنذ ذلك الحين وهي تبث نسخة يورونيوز باللغة الإنجليزية. وستقدم القناة الإخبارية التي تتخذ من العاصمة تبيليسي مقرا لها برامج إلى المشاهدين على امتداد 24 ساعة، في الصباح وبعد الظهر وفي المساء باللغة الجورجية.

ومنذ بعثت يورونيوز جورجيا وتم الإعلان عنها خلال حفل توقيع بين يورونيوز وشركة الاتصالات الرائدة سيلكنت، عملت يورونيوز وفريق يورونيوز جورجيا الجديد معا، على إنشاء قناة إخبارية محايدة ومستقلة تتماشى ومواصفات يورونيوز وقيمها. ولهذا الغرض، انتدب الرئيس التنفيذي ليورونيوز جورجيا جانو زفانيا فريقا ذو كفاءة عالية، يتكون مما يزيد عن 80 مهنيا.

وعلى غرار يورونيوز، تهدف مهمة يورونيوز جورجيا إلى تمكين الناس من تشكيل آرائهم الخاصة، وإتاحة آراء متنوعة لجمهورها من خلال صحافة غير منحازة بالمرة، فيورونيوز جورجيا تعبر عن "كل الآراء".

لقد عملت يورونيوز جورجيا إلى جانب الشركة المالكة سيلكنت، من أجل الشروع في البث في جورجيا في أقرب وقت ممكن، وذلك رغم الظروف الصعبة للغاية في ظل انتشار وباء كوفيد-19، عندما كان سفر الخبراء الأجانب ونقل المعدات بالكاد ممكنا.

ونتيجة لذلك، تمت إدراة جميع المراحل بنجاح رغم أزمة كوفيد-19 الصحية، وتم بعث القناة الوليدة في آذار/مايو كما كان مخططا له، ومنذ يوم الإثنين 2020/08/31، انطلقت كقناة ناطقة باللغة الجورجية.

ويقول الرئيس التنفيذي ليورونيوز مايكل بيترز: "أنا مسرور لرؤية يوونيوز جورجيا تبدأ بثها في جورجيا. وأنا فخور جدا بالطريقة التي عمل بها فريقا سيلكنت ويورونيوز جورجيا معا، لإطلاق قناة في ظرف سنة واحدة، تبث 24 ساعة كامل أيام الأسبوع، وذلك رغم الظروف الصعبة المرتبطة بأزمة كوفيد19 الصحية. لقد عملت يورونيوز طيلة 27 سنة الأخيرة باعتبارها وسيلة إعلامية مستقلة ومحترمة وموثوق بها، تقدم أخبارا محايدة لملايين الأشخاص في أنحاء العالم. وأنا على يقين من أن يورونيوز جورجيا ستحافظ على الجودة نفسها، وعلى المستوى نفسه من الحياد مثل يورونيوز".

من ناحيته قال رئيس هيئة الإشراف لسيلكنت جورج راميشفيلي: "أعتقد أنه من المهم جدا في هذا الوقت الصعب، وفي وقت يواجه العالم بأسره الوباء، أن تجدنا قد تمكنا من الوفاء بوعدنا، وضمنا إطلاق يورونيوز جورجيا في الموعد كما كان مخططا له، وأنا متأكد بأنها ستكون مفيدة للمجتمع، وأود أن أهنئ فريق يورونيوز جورجيا على الانطلاقة الناجحة، متمنيا له التوفيق".

أما الرئيس التنفيذي ليورونيوز جورجيا جانو زفانيا فقال: "لقد شكلنا معا فريقا من المهنيين المتمتعين بالخبرة، والذين يتقاسمون القيم نفسها ليورونيوز جورجيا، من استقلالية وحياد وتنوع وجهات النظر. إن فريق يورونيوز جورجيا يبذل قصارى جهده لبناء إعلام ناجح، وهو ما سيكون ركيزة أساسية لجورجيا".

وتستفيد يورونيوز جورجيا من علامة يورونيوز وسمعتها، وارتباط الوسيلة الإعلامية الجديدة باسم مألوف في عالم الصحافة المستقلة. ومن خلال هذه الشراكة، ستشارك يورونيوز محتواها مع يورونيوز جورجيا، لتبرز إلى جانب المحتوى المحلي والإقليمي المتميز لوسائل الإعلام الجورجية. وسوف تستخدم يورونيوز جورجيا بصفة خاصة المحتوى التحريري الأوروبي ليورونيوز، وفي المقابل ستستفيد يورونيوز من المحتوى الذي ستنتجه العلامة التجارية المحلية، في منطقة تكتسي أهمية إخبارية خاصة.

وفي خطوة استراتيجية تهدف لأن تكون أول وسيلة إعلامية في العالم تجمع بين "العالمية والمحلي"، وقعت يورونيوز خلال الأشهر 18 الأخيرة ثلاث اتفاقيات تابعة العلامة التجارية، لإطلاق يورونيوز ألبانيا، ويورونيوز صربيا، والآن يورونيوز جورجيا. وسوف تبدأ يورونيوز ألبانيا البث في شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

إن يورونيوز قناة إخبارية دولية رائدة، وواحدة من بين أشهر العلامات التجارية الإخبارية، وأكثرها وثوقا تعمل في مختلف أنحاء أوروبا. وفي أنحاء العالم، تبث يورونيوز في 160 بلدا، وتتوزع على نحو 400 مليون منزل، 67 في المائة منها في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. وفي كل شهر، تصل يورونيوز إلى نحو 150 مليون شخص، سواء عبر التلفزيون أو المنصات الرقمية، بحسب مؤشر غلوبال ويب (كيو1، 2020).