عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إتهام موظف سابق في الأمم المتحدة بالكذب على الشرطة الفدرالية الأميركية لإخفاء اعتداءات جنسية

صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف   -   حقوق النشر  William Parker/Public Domain
حجم النص Aa Aa

أُتهم موظف سابق في الأمم المتحدة بمحاولة إخفاء اعتداءات جنسية متعددة ارتكبها في العراق ومصر والولايات المتحدة، وفقاً للمدعي العام الفدرالي في مانهاتن الأربعاء.

وقد عمل كريم الكوراني (37 عاما) وهو من نيوجيرزي في مناصب مختلفة في مجال المساعدات الدولية والتنمية والعلاقات الخارجية مع الأمم المتحدة بين عامي 2005 و2018.

ووجه إليه المدّعون تهمتين تتعلقان بالإفادة بأقوال كاذبة لعملاء مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آب) بشأن إخفاء حوادث تخدير ست نساء ثم الاعتداء عليهن.

وفي العام 2016، روت امرأة أن الكوراني خدرها واعتدى عليها جنسيا بعدما فقدت وعيها في شقته في العراق.

وكشف المحققون نمطاً من جرائم مماثلة ارتكبها الكوراني بحق خمس نساء أخريات بين عامي 2009 و2016.

وفي كل مرة، وفقا للائحة الاتهام، كان الكوراني يخبر ضحاياه بالأفعال الجنسية التي مارسوها معه بعد الواقعة.

وقد ألقي القبض عليه في نيوجيرزي الأربعاء ووجهت إليه تهمتان تتعلقان بالإدلاء بشهادات كاذبة لموظفي إنفاذ القانون الفدراليين، تصل العقوبة القصوى لكل منها إلى السجن خمس سنوات.