عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حزن وصدمة في الجزائر عقب انتحار شاب ذبحا تورط في قتل ابن حيه

مسجد الأرقم بحي شوفالي في العاصمة الجزائرية
مسجد الأرقم بحي شوفالي في العاصمة الجزائرية   -   حقوق النشر  Toufik Doudou/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

اهتز الشارع الجزائري خلال اليومين الماضيين على وقع حادثة انتحار صادمة لشاب عشريني، أقدم على وضع حد لحياته في وضح النهار بعدما تسبب في مقتل أحد أبناء حيه منذ نحو أسبوع.

وطغت حالة من الحزن والصدمة على مواقع التواصل الإجتماعي في الجزائر بعد تداول خبر مقتل شاب على يد ابنه حيه خلال شجار نشب بينهما، في العاصمة وعبر مستخدمو موقع فيسبوك خاصة ممن يعرفون الضحية والجاني عن دهشتهم من هول الخبر خاصة وأن الاثنين( الضحية والجاني) معروفين بحسن سلوكهما.

رحمكما الله وغفر لكما 🙏 إنا لله وإنا إليه راجعون 😢

Publiée par Salamo Abdessalam Bellouti sur Vendredi 11 septembre 2020

وفي تطور درامي للحادثة انتشر خلال اليومين الماضيين فيديو عنيف يظهر فيه الجاني الذي كان مبحوثا عنه من قبل مصالح الأمن، وهو يقدم على ذبح نفسه أمام الملأ في ولاية عنابة الواقعة أقصى شرق البلاد.

الفيديو الصادم يظهر اللحظات الأخيرة للشاب الذي كان يحتضر وهو يغرق في دمائه وسط صيحات استهجان وتوسل من قبل المواطنين لكي يتوقف.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بردود الأفعال التي تعاطفت مع الضحيتين وسط موجة من الأسى والحزن عليهما ومنشورات اخرى تندد بموجة العنف التي زادت حدتها وسط المجتمع الجزائري.

فيما فسر آخرون سبب ما أقدم عليه الجاني هو شعوره بالضغط والذنب لما اقترفه في حق ابن حيه الذي لم يكن متعمدا قتله في سوق شعبي شهير بأحد الأحياء العاصمية.