شاهد: قل وداعا لضجيج المدن.. اختراع يخفض الضوضاء رغم ترك نوافذ البيت مفتوحة

نافذة طورت لتخفض من نسبة الضجيج
نافذة طورت لتخفض من نسبة الضجيج Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شاهد: قل وداعا لضجيج المدن...اختراع نافذة تخفض من الأصوات المزعجة رغم تركها مفتوحة

اعلان

هل سئمت من صخب المدينة وضجيجها؟ إن كنت مقيما في مدينة نشطة وحركيتها لا تعرف التوقف، فإن أقصى ما يمكنك عمله هو غلق النوافذ لكن هذا لن يمنع من وصول الأصوات والضوضاء إلى بيتك.

غير أن باحثين من سنغافورة قد وجدوا الحل الذي من شأنه أن يخفض الأصوات المنبعثة عن القطارات والسيارات والطائرات وأعمال البناء والتي دائما تكون مزعجة في المدن الكبرى.

ويجرّب الباحثون "درعا ضدّ الضجيج" وهو على شكل نافذة، يقضي على الضجّة الآتية من الخارج في الشقّة بواسطة مكبّرات صوت توضع أمام نافذة مفتوحة.

ويقضي الأمر بـ "استخدام الضجّة للقضاء على الضجّة"، بحسب ما قال غان وون-سنغ الذي يقود فريق الأبحاث حول هذا المشروع في جامعة نانيانغ للتكنولوجيا في هونغ كونغ حيث غالبا ما يشتكي السكان من الضوضاء الآتية من الخارج.

وقد وضع الباحثون 24 مكبرّا صوتيا صغيرا على شبكة معدنية أمام نافذة مفتوحة لتشكيل ما يسمّونه "درعا ضدّ الضجيج".

وعندما تحدث ضجّة ما، في زحمة سير أو عند مرور القطار مثلا، يصدر هذا النظام موجات صوتية تبطل الضجيج الوارد إلى الشقّة من الخارج.

ويمكن لهذا النظام أن يخفّض الضجّة بمعدّل 10 ديسيبل، وهو أكثر فعالية في ما يخصّ الضجيج الصادر عن القطارات أو ورشات البناء، لكن لا مفعول له على أصوات ليست في الحسبان، مثل نباح كلب.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مدينة أوروبية تشرع في تغريم سائقي المركبات الذين يحدثون ضوضاء تضايق السكّان والمارّة

تكنولوجيا: آبل تنتج "آي كمامة" بعد إنتاج "آيفون" و"آي باد" و"آي بود"

أرباح قياسية لعمالقة التكنولوجيا رغم الركود الإقتصادي بسبب كورونا