عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مذيع يطرد طبيبا من برنامجه التلفزيوني لأدائه حركة معادية للسامية في فرنسا

طرد ضيف على المباشر بسبب تأديته لحركة معادية للسامية
طرد ضيف على المباشر بسبب تأديته لحركة معادية للسامية   -   حقوق النشر  pixabay.com
حجم النص Aa Aa

أقدم مذيع برنامج تلفزيوني في فرنسا على طرد ضيف من حصته التي بثت في إحدى القنوات المحلية بعدما بدر منه حركة تعتبر معادية للسامية.

وكان الضيف الذي حضر البرنامج طبيبا مختصا في الأمراض التنفسية تمت دعوته لمناقشة موضوع الحلقة الذي تناول الحملات الرافضة لارتداء الكمامات وعرضت يوم الخميس الماضي.

وخلال مناقشة الموضوع تدخل شخص من الجمهور الذي انتبه لحركة قام بها الطبيب الضيف وتعرف باسم "لا كونايل" في فرنسا، وبدا منفعلا حيث طلب التدخل من أجل الحديث وحين أعطيت له الكلمة قال "هذا الطبيب قام بحركة نازية راجعو شريط الصور لتشاهدوا، هل تقبلون مثل هذه الممارسات في هذه في الحصة".

ووسط دهشة الحضور قال المذيع سيريل حنونة إن هذا الأمر غير مقبول، وطلب من الطبيب مغادرة الاستوديو، وما كان من الطبيب إلا الإستجابة لطلب المذيع ولم ينفي أنه قام بتأدية الحركة.

واعتلت الدهشة وجه ضيفة كانت تجلس بجانب الطبيب وهمت بسؤاله لحظة مغادرته "هل صحيح أنك قمت بذلك" فأجابها "نعم لقد فعلتها.

وغادر الطبيب البرنامج وسط صيحات استهجان خفف من حدتها المذيع الذي قال إن هذا الفعل غير مقبول.

وتم استدعاء الطبيب باتريك بيلي للمشاركة في الحصة بعد الجدل الذي أحدثه برفض استقبال المرضى الذين يضعون أقنعة الوجه وفق ما ذكرته صحف فرنسية، كما أنه يعد أحد الرافضين لارتداء الكمامات بشكل عام ويشكك في المعطيات الصادرة عن الجهات الصحية في فرنسا.

وتفاعل فرنسيون مع الحادثة عبر تويتر، مشيدين "بشجاعة الشاب الذي فضح الطبيب" وكذلك المذيع الذي طرده.

وظهرت الحركة التي أداها الطبيب كتعبير معاد للسامية ومناهض للصهيونية في بداية الألفية وينسبها البعض إلى الكوميدي الفرنسي المثير للجدل ديودونيه مبالا مبالا الذي أداها في عدد من أعماله المسرحية وتكون عن طريق وضع اليد اليمنى على مقربة من الكتف مع مد اليد اليسرى إلى الأسفل.