عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيسة المفوضية الأوروبية: " التغلب على الأزمة الحالية ضروري لبناء اقتصاد أوروبي قوي وسوق موحدة"

محادثة
 رئيسة المفوضية الأوروبية: " التغلب على الأزمة  الحالية ضروري لبناء اقتصاد أوروبي قوي وسوق موحدة"
حقوق النشر  Euronews
حجم النص Aa Aa

بعد كلمتها حول حال الاتحاد الأوروبي أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل، أجابت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين عن أسئلة مراسلة يورونيوزإيفي كوتسوكوستا بشأن أشكال الاستجابة التي يرسم معالمها الاتحاد الأوروبي في مواجهة كوفيد-19 فضلا عن مواضيع أخرى تتعلق بالسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي.

يورونيوز
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أثناء المقابلة مع مراسلة يورونيوزيورونيوز

يورونيوز:

السيدة رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، شكرا لقبولكم الدعوة لإجراء المقابلة، لقد تحدثت مطوّلا خلال كلمتك التي ألقيتها اليوم عن استجابة الاتحاد الأوروبي بشأن مواجهة كوفيد-19 و مليارات اليوروهات التي ينفقها الاتحاد لمعالجة الأزمة، سوى أن الوباء لا يزال موجودا وتعاني آلاف الشركات الأوروبية جراء ذلك من القيود الإجرائية و عمليات الإغلاق. كما أن ثمة مخاوف من ظهور موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا في أوروبا.

إذن كيف يمكنك حقًا إقناع القادة الأوروبيين بالعمل معًا لتحقيق أهدافك الطموحة؟ ذلك أننا نرى أن دولا مختلفة تعرضت لتداعيات الجائحة لكن كل دلة انتهجب طريقا متباينا مقارنة بدول أخرى

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين:

لقد رأينا ونرى الكثير من حالات الهشاشة وعدم اليقين طالت جميع اقتصاداتنا بسبب الوباء. وفي الوقت الحالي نحن في حالة تعايش مع الفيروس حتى نحصل على لقاح.

الخبر السار هو أن الاتحاد الأوروبي نفّذ اقتراحًا من المفوضية يندرج ضمن مشروع نيكست جينيرايشن Next Generation EU والذي يقضي بتخصيص حزمة مساعدات تاريخية قدرها 750 مليار يورو لمكافحة كورونا للاستثمار في اقتصاداتنا حتى نتمكن من التغلب على الأزمة ومن أجل بناء اقتصاد أقوى وسوق موحدة قوية .

من الواضح جدًا أننا طرحنا خطط تعاف اقتصادية داخل الدول الأعضاء بميزانيات مختلفة لكنها تحترم وتنفذ وجهات نظرنا المشتركة وهي الصفقة الأوروبية الخضراء [ أحد الأهداف العامة للصفقة الخضراء، هو إنهاء التلوث والوصول إلى صافي انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول عام 2050 ] والرقمنة لأننا ندرك أن خططنا في هذا المجال ستدفعنا نحو الخروج من الأزمة بشكل قوي جدا.

يورونيوز:

لقد أبديت حزما بشكل خاص في قضايا الشؤون الخارجية ووقفت إلى جانب شعب بيلاروس أيضًا[أثناء الاحتجاجات الأخيرة]. لكن حدث وأنه بعد كل انتخابات جرت في بيلاروس منذ ام 1996 أعقبتها عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي. ما الذي يجعلك تعتقدين أن شيئًا ما سيتغير هذه المرة؟ نحن نرى أن الرئيس ألكسندر لوكاشينكو قد احتضنته روسيا تمامًا.

يورونيوز
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين تتحدث إلى يورونيوزيورونيوز

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين:

تناقش الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي خيار فرض عقوبات على المسؤولين عن ارتكاب أعمال العنف بعد الانتخابات الرئاسية التي لم تكن لا حرّة ولا نزيهة. حيث خرج الناس إلى الشوارع في احتجاجات سلمية.

ما توصلنا إليه هو أننا بحاجة إلى إيجاد آلية لفرض عقوبات في أسرع وقت ممكن في حالة انتهاك لحقوق الإنسان من خلال تقديم مقترحات لفرض عقوبات على غرار قانون ماغنيتسكي [الأمريكي لعام 2012].

يورونيوز:

لكن لا نرى رد الفعل نفسه عندما يتعلق الأمر بفرض عقوبات على تركيا، وقد تطرقت لهذه المسألة في خطابك. فهل تعتقدين أنه يجب على القادة الأوروبيين فرض عقوبات على تركيا الآن بسبب العدوان على اليونان وقبرص أم إن قلقا ينتابك بسبب تعريض سياسة الهجرة الخاصة بالاتحاد الأوروبي للخطر؟

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين:

في الوقت الحالي ، هناك مفاوضات جارية. لقد كنت واضحة جدًا حين قلت إن قبرص واليونان، ستحظيان بدعم الاتحاد الأوروبي وتضامنه عندما يتعلق الأمر بحقوقهما السيادية المشروعة.

نرى في الوقت الحالي أن هناك الكثير من الاستجابات تحدث وراء الكواليس، وهذا أمر جيد لأنه بمرور الوقت لن يكون هناك حل دائم إلا إذا تم إجراء الحوار مرة أخرى وفي حال انطلقت مفاوضات حول الموضوعات المتنازع عليها.

يورونيوز:

لكن هل ما زالت مسألة فرض عقوبات على تركيا مطروحة على الطاولة؟

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين:

هذا سؤال لم تتم مناقشته اليوم.