عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيسة المفوضية الأوروبية تقرّ بارتكاب أخطاء أثناء تولّيها وزارة الدفاع في ألمانيا

محادثة
euronews_icons_loading
رئيسة المفوضية الأوروبية تقرّ بارتكاب أخطاء أثناء تولّيها وزارة الدفاع في ألمانيا
حقوق النشر  Bernd von Jutrczenka/ AP
حجم النص Aa Aa

أقرّت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، اليوم الخميس، بأن ثمّة أخطاء تمّ ارتكابها في قضية استخدام مستشارين خارجيين خلال فترة عملها كوزيرة للدفاع في ألمانيا.

جاء ذلك خلال إفادتها أمام لجنة تحقيق في البرلمان الألماني تعكف على تحديد ما إذا كانت قد تم اعتماد إجراءات قانونية ومناسبة بشأن تعيينات المستشارين من خارج وزارة الدفاع والتي استلزمت أموالاً طائلة.

وكانت فون دير لاين شغلت منصب وزيرة الدفاع في بلادها في المدّة ما بين 2013 و 2019 وشهدت هذه المدّة زيادة في ميزانية الدفاع الألمانية، وقد فتح الادعاء العام في برلين العام 2018 تحقيقا حول ما إذا كان التوظيف طويل الأجل للمستشارين الخارجيين في الوزارة قد انتهك قوانين العمل ذات الصلة.

وقال عضو حزب اليسار في اللجنة البرلمانية: بات جلياً أنه لم تكن ثمّة قواعد واضحة بما يتعلق بعمل أولئك المستشارين الخارجيين، معرباً عن اعتقاده بأن المحسوبية كان لها دورٌ في اتخاذ القرارات المتعلقة بتعيين المستشارين.

ويجدر بالذكر أن أورسولا فون دير لاين دخلت إلى قاعة في البرلمان حيث كان بانتظارها لجنة التحقيق، عبر المدخل الخلفي، ولم يُسمح للكاميرات بالدخول إلى الغرفة حيث أدلت فون دير لاين بشهادتها، وقالت خلالها "نعم، لقد ارتكبنا أخطاء"، لكن كان من الضروري الرجوع إلى رأي خبراء من خارج الوزارة."

ومما لا شك فيه أن المعارضة ليست راضية عن إفادة فون دير لاين، فيما من المتوقع أن تصدر نتائج تحقيقات اللجنة البرلمانية في وقت لاحق من العام الجاري.