عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دعوات لحماية طواقم التمريض في الصفوف الأمامية مع بدء الموجة الثانية لكوفيد 19

محادثة
ما يزال العاملون في مجال الرعاية الصحية في عين الخطر في الصفوف الأمامية لمواجهة كوفيد 19
ما يزال العاملون في مجال الرعاية الصحية في عين الخطر في الصفوف الأمامية لمواجهة كوفيد 19   -   حقوق النشر  Rodrigo Abd/ AP
حجم النص Aa Aa

مع استعداد أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من وباء كوفيد 19 والتي بدأت فعلياً في بعض البلدان مع ارتفاع عدد الإصابات، ما يزال العاملون في مجال الرعاية الصحية في عين الخطر في الصفوف الأمامية.

وفقاً لتقرير حديث فإن أكثر من 1000 ممرض قضوا حول العالم حتى الآن بسبب الوباء، بمعدل 10% من الإصابات في هذا القطاع.

ورغم ذلك فإن أقل من نصف الدول التي شملها الاستطلاع تصنف كوفيد -19 على أنه مرض مهني، أو إصابة عمل، مما يعيق جمع البيانات، ويعرقل ووضع معايير السلامة وكذلك المساعدات المالية التي يمكن للعاملين الصحيين أو عائلاتهم الحصول عليها.

التقرير أصدره المجلس الدولي للتمريض (ICN)، والذي حث الحكومات على بذل المزيد من الجهد لحماية الممرضين وتبني ميثاق سلامة العاملين الصحيين الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية في اليوم العالمي لسلامة المرضى.

وقال هوارد كاتون، الرئيس التنفيذي للمجلس: "توقف التصفيق (في إشارة إلى تقليد التصفيق اليومي لتحية الطواقم الطبية أثناء ذروة تفشي المرض)، لكن الممرضين ما زالوا في عين هذا الوباء"، وأضاف أن هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات والتدريب ودعم الصحة العقلية للعاملين الصحيين طوال هذه الأزمة.