عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أليكسي نافالني يتحدث عن خروجه من غيبوبته وعودته الشاقة إلى الحياة

محادثة
 أليكسي نافالني في مستشفى شاريتيه في برلين. صورة نشرها على إنستغرام
أليكسي نافالني في مستشفى شاريتيه في برلين. صورة نشرها على إنستغرام   -   حقوق النشر  Evgeniy Sofiychuk/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

اِستَعادَ المعارض الروسي أليكسي نافالني السبت لحظات "اليأس" و"الارتعاش" التي مر بها خلال فترة نقاهته ليتمكن من التعبير من جديد والمشي في أحد مستشفيات برلين حيث يتلقى العلاج بعدما تعرض لمحاولة تسميم مزعومة.

وفي منشور أرفقه بصورة تظهره واقفاً، في تطبيق إنستغرام، كتب "سأروي لكم كيف تجري عملية شفائي. لم يعد هناك عقبات في طريقي، لكنها ستظل طويلة".

وشعر المعارض نافالني (44 عاما) بالإعياء في 20 آب/ أغسطس عندما كان على متن طائرة عائدة إلى موسكو من مدينة تومسك في سيبيريا.

بعدما أمضى يومين في مستشفى روسي على الرغم من احتجاجات أقاربه، تم نقله إلى ألمانيا ودخل في غيبوبة في أحد مشافي برلين.

وخلص مختبر عسكري ألماني في 3 أيلول/ سبتمبر إلى أن نافالني تعرض للتسميم بمادة من نوع نوفيتشوك التي استحدثت في الحقبة السوفياتية لأغراض عسكرية، وهو ما تنفيه موسكو. وأكد مختبران في فرنسا والسويد النتائج التي توصلت إليها ألمانيا.

"أين أجد الكلمات؟"

وأشار نافالني السبت على حسابه في انستغرام "مشاكلي الحالية (...) هي أمور تافهة".

وأوضح الناشط في مكافحة الفساد أنّه "منذ وقت قليل" لم يكن بوسعه "التعرف على أي شخص" ولم يستطع الرد على الطبيب الذي كان يأتي لمساعدته على التحدث كل صباح.

وتابع نافالني "لقد كان يصيبني ذلك باليأس لأنني كنت أعي ما يريده الطبيب لكنني لم أعرف أين أجد الكلمات"، لكنه يقول انه بدأ الآن يستعيد تدريجياً استخدام دماغه.

وأضاف "أصبحت الآن رجلا ترتجف ساقاه عندما يستخدم الدرج ولكن من ناحية أخرى يقول لنفسه " هذا درج! نستخدمه للصعود، لكن من الأفضل أن أجد مصعداً".

وأضاف "كنت أقف من قبل محملقا بغباء في الفراغ"، وتوجه بالشكر إلى الأطباء الذين جعلوه ينتقل من "رجل حي عملياً" إلى شخص "أمامه كل الفرص" ليتمكن من استخدام انستغرام بمهارة من جديد.

لا تحقيق في روسيا

وأظهر نافالني الثلاثاء تمتعه بروح الدعابة في رسالته الأولى التي نُشرت منذ شعوره بالإعياء، والتي أعلن فيها أنه تمكن من التنفس بمفرده طوال النهار من دون جهاز.

وأضاف ممازحاً "لقد أعجبني الأمر (التنفس من دون أجهزة)، إنها عملية مذهلة ويستهين بها كثيرون. أنا أوصي بها"، وأرفقها بصورة له فاتحاً عينيه وجالساً على سريره في المستشفى في برلين وإلى جانبه زوجته وأطفاله.

ولم تفتح السلطات الروسية حتى الآن تحقيقاً في هذه القضية، رغم الدعوات بهذا الاتجاه والتهديدات بفرض عقوبات أوروبية.

وذكر الكرملين الجمعة، على لسان المتحدث باسمه ديمتري بيسكوف، أن روسيا تملك عناصر "محدودة" لإجراء تحقيق في قضية أليكسي نافالني، بسبب التصرف بمتعلقات وإخراجها من روسيا وعدم الإطلاع على الفحوصات التي أجريت في ألمانيا.

أكد فريق أليكسي نافالني من جهته أنه تم العثور على آثار لمادة سامة من نوع نوفيتشوك، التي تم تحديدها في ألمانيا على أنها السم المستخدم ضد المعارض، على "قارورة مياه بلاستيكية عادية" وجدت في غرفة فندق أليكسي نافالني في يوم الحادث، في نهاية آب/ أغسطس، في تومسك (سيبيريا).

وأوضح الفريق أنه تم أخذ القارورة وأدلة أخرى معهم ونقلها إلى ألمانيا، حيث تم إدخال خصم الكرملين إلى المستشفى، وذلك لأنهم كانوا على قناعة بأن السلطات الروسية لن تفتح تحقيقاً.