عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: دروس مجانية في الهواء الطلق للأطفال الفقراء في الهند

euronews_icons_loading
تلميذ يتلقى درسا على جانب أحد طرقات العاصمة الهندية
تلميذ يتلقى درسا على جانب أحد طرقات العاصمة الهندية   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

على جانب طريق هادئ في العاصمة الهندية نيودلهي، يتلقى مجموعة من الأطفال دروسهم، خلال حالة الإغلاق المفروضة في البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا.

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و14 عاما، يتلقون دروسا مجانية، في الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية، وحتى التربية البدنية، من قبل دبلوماسي هندي سابق وزوجته.

وكانت الزوجة، واسمها فينا غوبتا، وهي مغنية وجدة لثلاثة أطفال، وزوجها فيربندرا، قد قررا تقديم دروس في الشارع للأطفال المحتاجين، حتى لا يتراجع مستواهم الدراسي، عند عودة المدارس بشكل طبيعي.

وكانت فينا قد اشترت الأدوات القرطاسية والكتب، وغيرها من المواد التعليمية، وأنشأت صفوفا دراسية صغيرة في الهواء الطلق، وتقول: "ليس لديهم إمكانية استخدام الإنترنت، والمدارس مغلقة، بالتالي هم يفتقرون إلى وسائل التعليم، يحملون أكياس الكتب ويسيرون لمسافة كيلومترين أو أكثر، للوصول إلى هذا الصف الدراسي، وهم أصلا يعيشون في ظروف سيئة، في أكواخ من القش على ضفاف نهر يامونا".

وقد بدأت الفكرة، بعد أن اشتكت دولي شارما خادمة فينا، التي تعيش في هذه أحد هذه الأكواخ، من إغلاق المدارس، وفي ظل حالة الفقر فإن أطفال هذه المنطقة أضاعوا وقتهم دون فائدة، فراودت فينا الفكرة، وبدأت بتطبيقها.

وتعتبر الهند ثاني أكثر الدول تضرراً في العالم بعد الولايات المتحدة، بحوالي 5 ملايين إصابة.

وفي الوقت الذي يتلقى التلاميذ في المدارس الخاصة دروسهم عبر الإنترنت، يعجز الأطفال المقيدين في مدارس حكومية، عن تلقي دروسهم، بسبب عدم امتلاكهم لوسائل التعليم الرقمية كأجهزة الحاسوب أو الهواتف الجوالة.

viber