عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد محاولته إخفائها.. الكشف عن الهوية الحقيقية لمرتكب الاعتداء على المقر السابق لـ "شارلي إيبدو"

محادثة
أداة الاعتداء التي استخدمها المتهم في تنفيذ جريمته
أداة الاعتداء التي استخدمها المتهم في تنفيذ جريمته   -   حقوق النشر  David Cohen/David Cohen
حجم النص Aa Aa

اعترف الشاب الباكستاني مرتكب الهجوم على المقر القديم لصحيفة شارلي إيبدو في باريس، بأن اسمه زاهر حسن محمود، وأنه من مواليد باكستان عام 1995، وليس عام 2002، كما كان قد ادعى من قبل، بحسب ما أعلنه المدعي العام لمكافحة الإرهاب جان فرانسوا ريكارد في مؤتمر صحفي.

وكان المتهم قد قال إن اسمه حسن وأنه ولد عام 2002 في باكستان، وهي المعلومات الشخصية التي حصل بموجبها على حقوق رعاية الطفل عندما وصل إلى فرنسا عام 2018.

وقال ريكارد أن المتهم لم يكن معروفا لدى أجهزة الاستخبارات، وأن هذه المعلومات وُجدت في وثيقة سفر باكستانية عثرت الشرطة على صورة منها على هاتفه الجوال، ليعترف بعدها بهويته وبعمره الحقيقي.