عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نصر الله يرد على ماكرون: لسنا جزءا من الطبقة الفاسدة وذهبنا إلى سوريا لنحمي بلدنا ونحن لا نخيف أحدا

حسن نصر الله
حسن نصر الله   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

نصر الله ينتقد هجوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الطبقة السياسية في لبنان وحزب الله وينفي اتهامات إسرائيلية عن وجود مخزن صواريخ في الضاحية الجنوبية لبيروت.

ألقى مساء الثلاثاء أمين عام حزب الله حسن نصر الله خطابا رد فيه على الهجوم اللاذع الذي شنه الرئيس ماكرون على الساسة في لبنان بما فيهم حزب الله. وقد وصف نصر الله نبرة الرئيس الفرنسي بالاستعلائية ورفض أن يرمي ماكرون المسؤولين السياسيين بالخيانة وقال إنه لا يحق للأخير أن يعمم مسؤولية فشل المبادرة الفرنسية على الجميع وأن يتصرف كمفوض سام أو وكيل.

لكن الأمين العام للحزب أكد رغم انتقاداته لشكل ومضمون خطاب الرئيس ماكرون تأييده للمبادرة الفرنسية، داعياً في الوقت ذاته إلى "إعادة النظر" في طريقة العمل.

نصر الله واتهامات نتنياهو

وكان نصر الله قد نفى في خطابه اتهامات أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في خطاب القاه من القدس الغربية وبث مساء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. ومفاد الاتهامات أن الحزب الموالي لإيران يخبئ مخزن صواريخ في الضاحية الجنوبية في بيروت معقل حزب الله ودعى الأمين العام للحزب وسائل الإعلام لزيارة المكان لدحض اتهامات رئيس حكومة الدولة العبرية.

نتنياهو كان عرض في خطابه خريطة لما يقول عنه إنه "مصنع أسلحة سري" في الضاحية الجنوبية لبيروت قرب مطار العاصمة اللبنانية على قوله، لافتا الى ان هذا المكان يقع على بعد خمسين مترا من محطة وقود وشركة غاز. وقال مشيرا الى الخريطة "أريد أن أظهر لكم المدخل لمصنع الصواريخ التابع لحزب الله".

وحث المسؤول الإسرائيلي سكان حي الجناح جنوب بيروت على الاحتجاج وقال "عليكم الاحتجاج ضد هذا. لأنه إذا انفجر هذا المستودع فستقع مأساة أخرى". وخاطب اللبنانيين قائلا "ليس لدى إسرائيل اي نية للمساس بكم، ولكن إيران تعتزم القيام بذلك. إيران وحزب الله يعرضانكم ويعرضان عائلاتكم عمدا إلى خطر كبير.عليكم مطالبتهما بتفكيك هذه المخازن".

وطالب نتنياهو المجتمع الدولي بأن يصر على أن "يكف حزب الله عن استخدام لبنان ومواطنيه كدروع بشرية".

viber