عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المناظرة الرئاسية بين ترامب وبايدن لم تخلُ من الشتائم.. جرو وكاذب ومهرج وراديكالي

محادثة
euronews_icons_loading
من المناظرة بين ترامب وبايدن
من المناظرة بين ترامب وبايدن   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

بدأت أول مناظرة تلفزيونية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه عن الحزب الديمقراطي جو بايدن، مساء الثلاثاء في كليفلاند بولاية أوهايو، في حدث يتطلّع إليه عشرات ملايين الأميركيين قبل 35 يوماً من الاستحقاق الرئاسي.

ووفقاً للبروتوكول الصحي المتّبع بسبب كوفيد-19، لم يتصافح الرجلان السبعينيان عند وصولهما إلى منصة المناظرة بل توجه كل منهما إلى مكانه.

وتمحورت المناظرة حول 6 قضايا أهمها الاقتصاد والعنف ضد السود وتفشي فيروس كورونا، ولم تخل من الشتائم بين المتنافسين.

وقد نعت المرشّح الديمقراطي بايدن ترامب بأنّه "كذّاب"، وقال إنّ "كلّ ما يقوله حتى الآن كذب. أنا لست هنا لأبرهن أكاذيبه. الكلّ يعلم أنّه كذّاب".! وبلغ به الأمر حدّ مخاطبته قائلاً "هلا تخرس يا رجل" ونعته بالمهرج.

واتّهم بايدن الرئيس الجمهوري الساعي للفوز بولاية ثانية بأنّه "جرو" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال بايدن "أنا واجهت بوتين وجهاً لوجه، وأوضحت له أنّنا لن نقبل أيّاً من هذه الأمور"، متّهماً ترامب بأنّه "جرو بوتين. هو يرفض أن ينبس ببنت شفة عن المكافآت التي وضعت لقتل جنود أميركيين" في أفغانستان. ووفقاً لوسائل إعلام أميركية عديدة فقد دفع عملاء للاستخبارات الروسية أموالاً لمقاتلين "قريبين من طالبان" لقتل جنود أميركيين.

من ناحيته اتّهم ترامب منافسه الديمقراطي جو بايدن خلال أول مناظرة تلفزيونية بينهما مساء الثلاثاء بالافتقار إلى الذكاء.

وقال ترامب من على منصّة المناظرة مخاطباً نائب الرئيس السابق "أنت لا تمتّ إلى الذكاء بصلة، جو. 47 عاماً ولم تفعل شيئا".

كما اتّهم ترامب بايدن بأنّه دمية في يد "اليسار الراديكالي"، معتبراً أنّه إذا فاز بالانتخابات سيكون رئيساً ضعيفاً أمام الجريمة والعنف.

وقال:"اليسار الراديكالي يحرّكك بإصبعه كدمية"، مضيفاً "أنت لا تريد أن تنبس ببنت شفة عن القانون والنظام".

واعتبر ترامب أنّ الانتخابات الرئاسية التي سيتواجهان فيها بعد 35 يوماً قد لا تُعرف نتيجتها "قبل أشهر" وذلك بسبب عمليات التصويت عبر البريد.

وقال ترامب "ستحصل عمليات تزوير بشكل لم تروا مثيلاً له من قبل"، مضيفاً "قد لا نعرف (نتيجة الانتخابات) قبل أشهر". و

منذ أسابيع لا ينفكّ ترامب يقول إنّ التصويت عبر البريد يمكن أن يزوّر نتيجة الانتخابات، لكنّه لم يدعم هذه المزاعم بأية أدلّة.