عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عائلة الطباخ الياباني المنتحر في باريس تنفي تقارير صحافية اتهمته بـ"اعتداءات جنسية"

محادثة
أمام منزل الشيف المنتحر بنوا فيولييه، سويسرا،  1 فبراير 2016
أمام منزل الشيف المنتحر بنوا فيولييه، سويسرا، 1 فبراير 2016   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

عزت عائلة الطاهي الياباني المعروف في باريس تاكو سيكيني (39 عاماً) انتحاره أخيرا إلى تقارير صحافية اتهمته بـ"اعتداءات جنسية"، واصفة ما تردد في هذا الإطار بأنها "شائعات كاذبة على شبكات التواصل الاجتماعي".

ونشرت عائلته الثلاثاء بياناً عبر هذه الشبكات أوضحت فيه أن "ظروف موت تاكو سيكيني ليست عادية ولا نتيجة حادث".

وأضاف البيان أن "الشيف" الشاب الذي يشيد النقاد المتخصصون في المطبخ بابتكاراته، "أنهى حياته بسبب معاناته من اكتئاب حاد أصيب به بعد التشكيك فيه علنا" عبر شبكات التواصل الاجتماعي وعلى موقع إلكتروني متخصص.

ويأتي انتحار سيكيني بالتزامن مع بدء التحقيقات في فرنسا بقضايا عنف جنسي في قطاع المطاعم. ونشر موقع "أتابولا" ملفاً عن الموضوع خلال آب/أغسطس الفائت، ملوّحاً بـ"فضيحة كبرى" وموجهاً اتهامات إلى سيكيني بصورة خاصة.

وقال مؤسس "أتابولا" فرانك بيني راباروست في منشور عبر شبكات التواصل الأربعاء إن اسم سيكيني "ورد أكثر من مرة من مصادر مختلفة، روت وقائع متشابهة بفوارق بسيطة".

وأضاف "اتصلت بأشخاص كثر، بعضهم من الدائرة القريبة إلى تاكو سيكيني، في محاولة للمقاطعة بين المعلومات، وفي كل مرة كنت أحصل على تأكيد" للاتهامات.

واستنكرت عائلة سيكيني هذه "الشائعات الكاذبة"، وذكّرت بأنه "لم يُلاحَق إطلاقاً ولم تُقدّم في حقه أية شكوى".

وذكرت النسخة الفرنسية من مجلة "فانيتي فير" أن الاتهامات التي وجهها إليه موقع "أتابولا" في شأن اغتصاب واعتداءات جنسية لا تستند "على أي تحقيق في العمق ولا على أي شكوى قدمت".

واتهم موقع "أتابولا" الثلاثاء طاهياً آخر هو غي مارتان بمحاولة اغتصاب امرأة تعمل في قطاع المطاعم، وهو ما نفاه "الشيف" المذكور عبر "تويتر".

viber