عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة مدونة صينية بعد إضرام طليقها النار في جسدها أثناء بث حي

تطبيق تيك توك
تطبيق تيك توك   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

ذُهل الملايين من الصينيين عقب الإعلان عن وفاة مدونة فيديو شهيرة بعد إضرام طليقها النيران في جسدها أثناء تصويرها لبث حي على تطبيق صيني مشابه لتطبيق "تيك توك".

وحظيت المدونة لامو (30 عاماً) بمئات الآلاف من المتابعين وملايين الإعجابات على تطبيق "داوون" الصيني بعد اشتهارها بتصوير مقاطع مبهجة عن الحياة الريفية البسيطة في إقليم سيشوان.

وفي يوم 14 سبتمبر – أيلول الماضي، توقف فجأة بث حي كانت قد بدأته لامو بمنزلها قبل أن تقول الشرطة إنها تعرضت لاعتداء داخل شقتها نُقلت على إثره إلى المستشفى.

وقالت وسائل إعلام صينية إن زوج لامو السابق والذي عرفته باسم "تانغ" اقتحم شقتها فجأة مسلحاً بسكين وكمية من البنزين سكبها على جسدها وأشعل به النار مما تسبب في حرق 90% من جسدها لتتوفي بعد الحادث بأسبوعين.

ويعود الخلاف بين الإثنين إلى زواجهما الذي شابه العديد من الخلافات مما أدى إلى طلاقهما في شهر مايو – أيار الماضي وحظى كل منهما بحضانة أحد طفليهما.

ولكن تانغ هددها بالانتحار إذا لم تعد إليه كزوجة وهو ما رضخت لامو له قبل أن تهجره مرة أخرى.

واستمر تانغ في مطاردة لامو حتى وقع الهجوم الذي أدى لمقتلها وألقي عليه القبض بتهمة القتل العمد.

وخلقت الحادثة سجالاً بين عشرات الملايين من المستخدمين الصينيين لمواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بتوفير حماية أكبر للنساء بعد تكرار حوادث العنف الأسري ضدهن.

viber