عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جمعية مسلمي اليونان تصف الحكم على حزب الفجر الذهبي باللحظة التارخية لليونان

محادثة
euronews_icons_loading
عضو جمعية مسلمي اليونان أنا
عضو جمعية مسلمي اليونان أنا   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أصدرت المحكمة اليونانية، الأربعاء، حكما يصنف الحزب اليميني المتطرف "الفجر الذهبي" كمنظمة إجرامية وهو ما سيخول فرض أحكام قاسية على قادته في واحدة من أهم المحاكمات السياسية في البلاد.

وقالت رئيسة المحكمة ماريا ليبينيوتي، التي قرأت الحكم في محاكمة استمرت جلساتها طيلة خمس سنوات، إن مؤسس وزعيم حزب الفجر الذهبي نيكوس ميخالولياكوس وأعضاء كبار آخرين مذنبون بإدارة منظمة إجرامية.

وصدر هذا الحكم في الوقت الذي اشتبك متظاهرون مناهضون للفاشية خارج قاعة المحكمة مع رجال الشرطة على هامش احتجاج كبير شارك فيه حوالي 15 ألف شخص.

وقالت الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو إن الحكم الصادر يوم الأربعاء "يؤكد أن الديمقراطية ومؤسساتها ستكون دائما قادرة على التغلب على أي محاولة لتقويضها".

لحظة تاريخية لليونان

وعلقت ممثلة جمعية مسلمي اليونان أنا ستامو على الحكم أنه "لحظة تاريخية لليونان" وأضافت "لقد كنا ننتظر هذ الحكم منذ خمس سنوات ونصف..المحاكمة برمتها كانت صراعا"

واعتبرت أنا الحكم الصادر في حق الحزب انتصارا "لأن ما نحتاجه هو إخراج هذا الحزب- من الحياة السياسية لأنه حزب غير قانوني وغير أخلاقي"

وكتبت الجمعية على صفحتها الرسمية في الفيسبوك بأن "كل أطياف الشعب اليوناني متحدين ضد العنصرية والنازية والحزب الإجرامي".

وعلقت على حادثة إعتداء على مقبرة لليهود كاتبة " اعتداء آخر للعنصريين قبل صدور الحكم من المحكمة (محاكمة القرن) ضد مقابر الطائفة اليهودية اليونانية ونحن نشجب ذلك وندينه وبشدة. كلنا معاً ضد النازية الفاشية الإجرامية"

كل أطياف الشعب اليوناني متحدين ضد العنصرية والنازية والحزب الإجرامي إعتداء آخر للعنصريين قبل صدور الحكم من المحكمة...

Publiée par Muslim Association of Greece(MAG) Μουσουλμανική Ένωση Ελλάδος (ΜΕΕ) sur Mardi 6 octobre 2020

ومن بين المدانين في الحزب النائب في البرلمان الأوروبي يانيس لاغوس والذي انشق عن الحزب العام الماضي. والمتحدث السابق باسم الحزب إلياس قسيدياريس، وعشرات من كبار أعضاء الحزب الآخرين تم انتخابهم للبرلمان في العام 2012 في ذروة تأثير الفجر الذهبي الذي تحول إلى ثالث قوة سياسية في البلاد.

ويواجه زعيم الحزب ميخالولياكوس و 68 عضوا آخرون بمن فيهم كوادر رفيعة بالحزب أدينوا بتهمة إدارة منظمة إجرامية أحكاما بالسجن تتراوح بين خمسة أعوام و 15 عاما، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن الأحكام في جلسات منفصلة.

مغني الراب الذي كان سببا في متابعة القضائية للحزب

مع بزوغ نجم "الفجر الذهبي وتأثيره الكبير على الساحة اليونانية ازدادت الجرائم العنصرية التي يرتكبها أنصار الفاشية من اتباع الحزب.

وبدأت المتابعة القضائية للحزب بعد مقتل مغني الراب المناهض للفاشية بافلوس فيساس البالغ من العمر 34 عامًا في في أيلول سبتمبر في العام 2013.

حيث طارده مجموعة من أتباع حزب الفجر الذهبي وطعنوه حتى الموت أمام مقهى في أثينا.

صرخت ماجدة والدة مغني الراب "بافلوس، لقد نجحت" خارج قاعة المحكمة بعد إعلان الحكم وهي التي حضرت معظم الجلسات التي بلغت 453 جلسة.

وأثارت جريمة قتل مغني الراب آنذاك غضبا واسعا واتهامات بأن الفجر الذهبي منظمة شبه عسكرية تستخدم الضرب والترهيب والقتل بعلم من أعضاء كبار في الحزب.

وكان زعيم المعارضة الرئيسي الكسيس تسيبراس قد دعا في وقت سابق يوم الأربعاء إلى إدانة جماعة "سممت المجتمع بالكراهية".