عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعامل ترامب مع جائحة كورونا نقطة سجال رئيسية في مناظرة بنس وهاريس

محادثة
euronews_icons_loading
تعامل ترامب مع جائحة كورونا نقطة سجال رئيسية في مناظرة بنس وهاريس
حقوق النشر  Patrick Semansky/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

تواجه مايك بنس وكامالا هاريس المرشحان الجهوري والديموقراطية لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الرئاسية المقبلة، الأربعاء حول قضية إدارة وباء كوفيد-19 التي تهيمن على الحملة الانتخابية.

وقالت السيناتور كامالا هاريس (55 عاما) التي اختارها المرشّح الديموقراطي لانتخابات البيت الأبيض جو بايدن لمنصب نائبة الرئيس إنّ "الأمريكيين كانوا شهوداً على أضخم فشل لأي إدارة رئاسية في تاريخ بلدنا".

وستكون هاريس أول سيدة تشغل منصب نائب الرئيس في حال فوز بايدن في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر.

من جهته، دافع مايك بنس (61 عاما) عن الإجراءات التي اتخذتها إدارة ترامب، متهما هاريس بـ"تقويض ثقة" الأمريكيين بلقاح ضدّ فيروس كورونا المستجدّ يجري إعداده حاليا بينما يتهم الديموقراطيون البيت الأبيض بمحاولة الالتفاف على الإجراءات لتأمين لقاح قبل الاقتراع.

وقال بنس "في الحقيقة تواصلين تقويض ثقة الجمهور في لقاح، إذا ما أُنتج لقاح أثناء إدارة ترامب، هو أمر غير معقول".

وبعد ثمانية أيام على أول مناظرة بين الرئيس الجمهوري (74 عاما) وخصمه الديموقراطي (77 عاما) سادتها الفوضى والشتائم المتبادلة ومقاطعة الواحد للآخر مراراً وتكراراً، سمح اللقاء بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس بنقاشات حول القضايا أكثر جدية وهدوءاً واحتراماً.

وعلى الرّغم من أنّ نائب الرئيس الجمهوري والسيناتور الديموقراطية قاطعا بعضهما البعض أحياناً أثناء المناظرة، إلا أنّهما تبادلا مراراً عبارات الشكر والاحترام وكان الواحد منهما منصتاً للآخر في معظم الوقت.

وفي تغريدة على تويتر كتب الرئيس ترامب الذي يتعافى من فيروس كورونا المستجد ويخضع للحجر في مقر الرئاسة "مايك بنس فاز بفارق كبير".

وفي أعقاب انتهاء المناظرة غرد المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة جو بايدن على حسابه في تويتر قائلا " كامالا هاريس نحن فخورين بك الليلة"

لكن في الواقع، لم يخرج من المناظرة فائز واضح بينما يتعين على المرشحين الجمهوريين (الرئيس ونائب الرئيس) أن يعوضا عن التأخير الذي يتزايد في استطلاعات الرأي.

حاجز زجاجي

وبتهذيب، "هنأ" مايك بنس الذي تتناقض رصانته مع الشخصية المتقلبة لدونالد ترامب، كامالا هاريس وهي ابنة أب جامايكي وأم هندية، على ترشيحها "التاريخي"، كأول مرشحة سوداء نيابة عن حزب كبير.

وارتدت هذه المناظرة أهمية خاصة منذ أن دخل الرئيس ترامب إلى المستشفى بعد ثلاثة أيام على إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد، ما يمنعه من القيام بحملة ميدانية.

ونائب الرئيس مدعو في الواقع إلى يحل محل رئيس الولايات المتحدة في حالة الوفاة أو العجز.

وتم تعزيز الإجراءات الاحترازية الصحية الأربعاء بالمقارنة مع تلك التي اتخذت للمناظرة بين المرشحين للرئاسة في 29 أيلول/سبتمبر. فقد وضع حاجزان زجاجيان ليفصلا بين نائب الرئيس والسيناتور اللذين جلسا خلف مكتبين يفصل بينهما أربعة أمتار في المناظرة التلفزيونية في سولت ليك سيتي بولاية يوتا.

وخلال مناظرتها الوحيدة مع نائب الرئيس مايك بنس الأربعاء، أخذت كامالا هاريس على خصمها وفاة أكثر من 210 آلاف شخص بكوفيد-19 في الولايات المتحدة حيث سجل العدد الأكبر من الوفيات في العالم.

ومايك بنس مسؤول عن وحدة أزمات البيت الأبيض المكلفة مكافحة فيروس كورونا منذ شباط/فبراير الماضي. وقد حمل من جديد الصين مسؤولية انتشار الوباء ووعد ب"محاسبتها".

وقد وجد نائب الرئيس الذي لا تظهر أي انفعالات على وجهه، نفسه في أغلب الأحيان في موقف دفاعي للدفاع عن حصيلة أداء أربع سنوات في المنصب إلى جانب الملياردير المتقلب.

أما كامالا هاريس التي كانت مبتسمة فقد عرضت ما تعتبره نجاحات اقتصادية لجو بايدن عندما كان نائبا للرئيس باراك أوباما من 2009 إلى 2017، مقابل أداء الثنائي ترامب بنس، اللذين تنتهي ولايتهما بـ "ركود يشبه الكساد العظيم ". واتهمت الملياردير الجمهوري باتباع سياسة مناسبة للأثرياء.

ورد مايك بنس قائلا إن "جو بايدن سيزيد ضرائبك من اليوم الأول".

ورفضت هاريس "تلقي دروس" من خصمها ودافعت عن "أوباماكير" قانون التأمين الصحي الذي تريد الإدارة الجمهورية التخلص منه.

وعرض مايك بنس المسيحي المتشدد والمقرب من التيار المحافظ المتطرف، مواقفه "المؤيدة للحياة"، متهما خصومه بدعم "الإجهاض المتأخر" الذي يسدد كلفته "دافع الضرائب".

وأصبحت هذه القضايا الاجتماعية الرئيسية في دائرة الضوء منذ أن عين دونالد ترامب قاضية في المحكمة العليا في أيلول/سبتمبر من شأنه أن يعزز الأغلبية المحافظة داخل هذه المؤسسة الرئيسية.

ويطالب الديموقراطيون مجلس الشيوخ بعدم التصويت على هذا الترشيح قبل الانتخابات. وسأل مايك بنس كامالا هاريس بإلحاح ما إذا كان فريقه سيحاول زيادة عدد قضاة المحكمة العليا إذا فاز. لكن المرشحة رفضت الإجابة.

وأخيرا هاجمت السيناتور الديموقراطية بشدة السياسة الخارجية لدونالد ترامب. وقالت أن ترامب "خان أصدقاءنا وأقام صداقات مع طغاة في جميع أنحاء العالم".