عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الداخلية الفرنسي يؤكد ضرورة إبعاد 231 أجنبيا متطرفا من فرنسا

محادثة
فرنسا
فرنسا   -   حقوق النشر  PHILIPPE DESMAZES/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درمنان الثلاثاء أنّ "علينا طرد" 231 أجنبيا موجودا على الأراضي الفرنسية في شكل غير قانوني تتم ملاحقتهم بتهمة التطرف، بينهم 180 في السجن حاليا.

وأضاف لدى كشف أرقام لنشاط قوات الأمن "يبقى اليوم 231 شخصا يقيمون بصورة غير قانونية يجب طردهم وهم ملاحقون للاشتباه بتطرفهم".

وأوضح وزير الداخلية الفرنسي أنّ هؤلاء مدرجون على لائحة المهاجرين السريين الـ 851 في الملف الخاص بالوقاية من التطرف لأهداف إرهابية. وتابع أن 428 من هؤلاء طردوا.

ومطلع الشهر الحالي قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خطة عمل ضد "الانعزالية الإسلامية" معلنا تدابير عديدة مثل إلزام أي جمعية تطلب إعانة عامة بالتوقيع على ميثاق العلمانية، وتعزيز الإشراف على المدارس الخاصة التابعة لطائفة دينية، وفرض قيود صارمة على التعليم المنزلي.

وتتعرض الحكومة لانتقادات من اليمين لتراخيها ومن قسم من اليسار لوصم المسلمين.

والثلاثاء أعلن الوزير أنّ "12 من دور العبادة التي تشجع على التطرف" اغلقت في سبتمبر-أيلول منها مسجد غير معلن ومدرسة خاصة ومركز ثقافي وخمسة محلات. واغلق 73 مكانا يشتبه في انتهاجها التطرف في فرنسا منذ مطلع العام.

ومنذ 2015 تعرضت فرنسا لاعتداءات جهادية أوقعت 258 قتيلا.