عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوغبا ينفي الاعتزال دولياً احتجاجاً على تصريحات ماكرون عن الإسلام

Access to the comments محادثة
بول بوغبا
بول بوغبا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

وصف الفرنسي بول بوغبا الاثنين تقارير زعمت اعتزاله اللعب دولياً احتجاجاً على تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون بشأن التطرف الإسلامي بأنها "أنباء كاذبة".

ونقلت بعض الصحف البريطانية على غرار "ذي صن" عن تقارير "شرق أوسطية" ان بطل العالم بوغبا أراد إنهاء مسيرته الدولية مع منتخب فرنسا، بعد تعهد ماكرون بمواجهة المتطرفين الإسلاميين في أعقاب قطع رأس المدرس الفرنسي صامويل باتي في 16 تشرين الأول/اكتوبر الجاري.

كتب لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي اعتنق الإسلام في حسابه على موقع إنستغرام "أنباء كاذبة غير مقبولة".

وقُطع رأس باتي، وهو ربّ عائلة يبلغ 47 عاماً، قرب مدرسته حيث يدرّس التاريخ والجغرافيا في حيّ هادئ في منطقة كونفلان-سانت-أونورين، في ضاحية باريس الغربية. وما لبثت الشرطة أن قتلت الجاني، وهو لاجئ روسي من أصل شيشاني.

وقُتل المدرّس لعرضه على تلاميذه رسوماً كاريكاتورية تمثّل النبي محمد أثناء درس عن حرية التعبير.

وفي تصريحات أدلى بها بعدما قُتل المدرّس، تعهّد ماكرون أن فرنسا "لن تتخلى عن رسوم الكاريكاتور" وقال إن باتي "قُتل لأنّ الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا".

بدوره، أضاف بوغبا "اشعر بالذهول والغضب والإحباط والصدمة عندما تستخدمني بعض المصادر الإعلامية في إصدار عناوين مزيفة بالكامل في موضوع حساس ضمن الأحداث الفرنسية الراهنة".

تابع "أنا ضد جميع أشكال الإرهاب والعنف".

وأثارت تعليقات ماكرون احتجاجات في بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة نهاية الأسبوع، فأُحرقت صوره في سوريا وأشعلت النيران بالعلم الفرنسي في العاصمة الليبية طرابلس.

ويخوض بوغبا مباراته المقبلة مع فرنسا ضد فنلندا ودياً في 11 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، قبل مواجهة البرتغال والسويد في دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم. أما فريقه يونايتد فيلعب الأربعاء في دوري أبطال أوروبا ضد لايبزيغ الألماني في ملعب "أولد ترافورد".

viber