عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس ديوان ترامب يفجر قنبلة ويؤكد: "لن نتمكن من السيطرة على وباء كورونا"

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
رئيس ديوان ترامب يفجر قنبلة ويؤكد: "لن نتمكن من السيطرة على وباء كورونا"
حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

كشف رئيس موظفي البيت الأبيض الأمريكي مارك ميدوز الأحد أن الولايات المتحدة "لن تسيطر" على جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث تتزايد حالات الإصابة في جميع أنحاء البلاد. وأظهرت الأرقام الرسمية وفاة 225 ألف شخص جراء الفيروس منذ تفشيه بداية السنة الجارية.

وقال ميدوز لمراسل سي إن إن، جيك تابر في برنامج حالة الاتحاد "لن نتحكم في الوباء. سوف نتحكم في حقيقة أننا سنتوصل إلى اللقاحات والعلاجات وغيرها من البروتوكولات لتخفيفه".

وتأتي تصريحات رئيس ديوان الرئيس دونالد ترامب في الوقت الذي ترتفع فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة وسط استمرار تجاهل الإدارة الأمريكية نصيحة خبراء الصحة الحكوميين باستمرار ارتداء الكمامات واحترام مسافات التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات الكبيرة كوسيلة للحد من انتشار الفيروس.

ويواجه البيت الأبيض أيضًا تفشيًا ثانيًا محتملاً للفيروس في أروقته بعد أن ثبتت إصابة خمسة موظفين على الأقل في الدائرة المقربة لنائب الرئيس مايك بنس في الأيام الأخيرة، وفقًا لمصدر مطلع على الوضع تحدثت إلية القناة الأمريكية.

وتحت الضغط الذي تواجهه من قبل محافظ نيويورك جاك تابر بشأن سبب عدم تمكن الولايات المتحدة من السيطرة على الوباء، قال ميدوز "لأن الفيروس معد مثل الإنفلونزا". وأضاف أن إدارة ترامب "تبذل جهودًا لاحتوائه".

وتابع ميدوز "ما يتعين علينا القيام به هو التأكد من أن لدينا عوامل التخفيف المناسبة، سواء كانت علاجات أو لقاحات للتأكد من أن الناس لا يموتون من هذا".

هذا وأعلنت الولايات المتحدة عن ثاني أعلى نسبة يومية من الحالات الجديدة يوم السبت، حيث أصيب ما يقرب من 84 ألف أمريكي بالفيروس القاتل. واعتبارًا من يوم الأحد سجلت الولايات المتحدة ما لا يقل عن 8.575000 حالة إصابة بفيروس كورونا، وتوفي ما لا يقل عن 224.800 أمريكي، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

بنس سيواصل الحملة

ومع تزايد المخاوف من احتمال إصابة المزيد من الأشخاص المحيطين بنائب الرئيس بالفيروس في الأيام المقبلة، لا يخطط بنس، الذي يرأس فريق العمل المكلف بفيروس كورونا في البيت الأبيض للخضوع للحجر الذاتي. كما يستمر بانس في تنشيط الحملة الانتخابية للرئيس ترامب قبل أسبوع من موعد الانتخابات.

وأوردت مصادر لشبكة سي إن إن أن نائب رئيس ديوان ترامب، مارك شورت ومساعده المقرب زاك باور والمستشار الخارجي مارتي أوبست كانوا من بين أولئك الموجودين في محيط نائب الرئيس الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس.

ومساء الأحد، أعلن شورت أنه يعاني من أعراض خفيفة للفيروس التاجي بعد اختباره إيجابيًا. وقال "أنا بخير. من الصعب معرفة ما إذا كانت الأعراض مرتبطة بكوفيد- 19 أو نتيجة أربع سنوات من العمل في البيت الأبيض. الأعراض التي تظهر حتى الآن خفيفة".

وزاك باور، أحد الموظفين الذين ثبتت إصابتهم، وفقًا لمصدرين مطلعين على الأمر، يعمل "كرجل جسد" لبنس، بمعنى أن وظيفته هي مرافقة بنس طوال النهار والليل لمساعدته في مهامه وأشار مصدر مطلع لسي إن إن أن باور غاب عن مكتبه منذ يوم الثلاثاء.

وعلى ضوء هذا، لفت مسؤول بالبيت الأبيض إلى أن الاختبار الذي أجراه كل من نائب الرئيس مايك بنس والسيدة الثانية كارين بنس يوم الأحد كان سلبيا، ما أكده ميدوز بقولة "لقد تحدثت إلى نائب الرئيس الليلة الماضية عند منتصف الليل ويمكنني أن أخبرك أن ما يقوم به هو ارتداء الكمامة والتزام التباعد الاجتماعي نزولا عند نصيحة الأطباء".

في المقابل رفض ميدوز الكشف عن مدى تفشي مرض كوفيد-19 في محيط بنس، قائلا "إن الإدارة لا تشارك المعلومات الشخصية وأن مثل هذه الإفصاحات مناسبة فقط في حالة الرئيس أو نائب الرئيس أو من هم في دائرتهم الداخلية".