عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسعد شعوب العالم تحت الصدمة بعد عملية اختراق واسعة للبيانات وابتزاز قد يطال مليون فنلندي

Access to the comments محادثة
عملية اختراق وتسريب لقرابة 10 جيغا من البيانات الخاصة لمرضى يتلقون علاجا نفسيا
عملية اختراق وتسريب لقرابة 10 جيغا من البيانات الخاصة لمرضى يتلقون علاجا نفسيا   -   حقوق النشر  pixabay
حجم النص Aa Aa

يعيش أسعد شعوب العالم تحت صدمة بعد عملية اختراق واسعة للبيانات تلتها عمليات ابتزاز قد تطال واحدا من كل خمس أشخاص في فنلندا.

وكشفت الشرطة الفنلندية نهاية الأسبوع عن عملية اختراق وتسريب لبيانات عشرات الآلاف من المرضى الذين يتلقون علاجات نفسية ما أدخل البلاد في حالة طوارئ لاحتواء الوضع.

وأعلنت الحكومة عن اجتماع طارئ هذا الأسبوع للبحث في هذا الخرق غير المسبوق للبيانات.

وقالت الشرطة الأحد إن "الآلاف" من مرضى شركة "فاستامو" الخاصة التي تدير 25 مركزا للعلاج النفسي في كل أنحاء فنلندا، قدموا بلاغات جنائية بعد وصول قراصنة إلى سجلات المرضى السرية للشركة.

وأبلغ العديد من المرضى عن تلقيهم رسائل إلكترونية يطالَبون فيها بدفع 200 يورو بعملات البيتكوين مقابل عدم نشر محتويات أحاديثهم مع المعالجين.

وقال روبن لاردو مدير مكتب التحقيقات الوطني الفنلندي في مؤتمر صحافي "نحن نحقق في خرق أمني كبير وابتزاز من بين أمور أخرى".

وأضاف أنهم يعتقدون أن عدد المرضى الذين تعرضت سجلاتهم للخرق يصل إلى عشرات الآلاف.

وقالت "فاستامو" الأحد إنها "آسفة جدا" للخرق الذي حصل فيما أوضح خبراء أمنيون لصحيفة "هيلسينغين سانومات" أن ملف بيانات بحجم 10 غيغابايت يحتوي على ملاحظات خاصة بين ألفي مريض على الأقل ومعالجيهم، ظهر على مواقع إلكترونية على "الشبكة المظلمة" أو "دارك ويب".

وأثار هذا الحادث صدمة واسعة في الدولة الإسكندنافية التي يبلغ عدد سكانها 5,5 ملايين نسمة حيث اجتمع الوزراء الأحد لمناقشة طريقة دعم المرضى الذين تم تسريب بياناتهم الحساسة.

ووفق إحصاءات فإن واحد من كل خمسة فنلنديين يعاني من مشاكل نفسية رغم تصنيف شعبها كأسعد الشعوب في العالم من قبل الأمم المتحدة .

وقالت وزيرة الداخلية ماريا أويسالو للصحافيين في وقت متقدم الأحد "من الواضح أن الأشخاص قلقون ليس فقط على أمنهم وصحتهم بل على أمن أحبائهم وصحتهم أيضا"، ووصفت الحادثة بأنها "انتهاك خطير للغاية للبيانات".

المصادر الإضافية • أ ف ب