عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بيلاروس تغلق حدودها البرية مع الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا

محادثة
فيكتور لوكاشينكو
فيكتور لوكاشينكو   -   حقوق النشر  Nikolai Petrov/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات البيلاروسية الخميس إغلاق الحدود البرية موقتا مع ليتوانيا ولاتفيا وأوكرانيا وبولندا على خلفية مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت اللجنة الوطنية لحرس الحدود في بيان "بسبب الوضع الوبائي في الدول المجاورة، قيّدت بيلاروس موقتا الدخول إلى أراضيها عبر بوابات الرقابة البريّة (...) مع لاتفيا وليتوانيا وبولندا وأوكرانيا".

وأوضحت اللجنة أن الطاقم الدبلوماسي وشاحنات النقل الدولي للسلع لن يتأثروا بالقيود.

ويواصل مطار مينسك استقبال الرحلات الجوية دون أن قيود، وفق البيان.

من جهتها أكدت وزارة الخارجية البولندية لوكالة فرانس برس أن القيود لن تطبق إلاّ على المواطنين الأجانب، ويمكن للمواطنين البيلاروسيين مواصلة الدخول إلى بلدهم عبر الحدود البريّة.

وجاء الإعلان في وقت تشهد بيلاروس منذ بداية آب/أغسطس حركة احتجاجية غير مسبوقة انطلقت إثر الانتخابات المثيرة للجدل التي فاز بها الرئيس ألكسندر لوكاشينكو واعتبرتها المعارضة والغرب مزورة.

ويتظاهر أسبوعيا مئات الآلاف في شوارع مينسك رغم القمع الأمني والتوقيفات.

ويوجه لوكاشينكو الذي تولى المنصب عام 1994 انتقادات للغرب ويتهمه بالتحريض على التظاهر، في وقت لجأت أبرز وجوه المعارضة سفيتلانا تيخانوفسكايا إلى ليتوانيا.

واعتبرت تيخانوفسكايا أن القيود المعلنة الخميس تمثل دليلا على "ضعف النظام" البيلاروسي، واتهمته في منشور على تطبيق تليغرام بالسعي إلى "عزل" البلد.

viber