عاجل
euronews_icons_loading
من المظاهرات في مينسك

تظاهر آلاف الأشخاص في شوارع بيلاروس ضد الرئيس الكسندر لوكاشنكو الأحد، رغم إطلاق الرصاص الحي من جانب الشرطة التي أوقفت أكثر من مئة شخص.

وهذا التحرك هو الأكبر ضد لوكاشنكو الذي يحكم منذ عام 1994، منذ أن لجأت زعيمة المعارضة سفتلانا تيخانوفسكايا إلى ليتوانيا.

وأعطت الأخيرة للرئيس مهلة حتى 25 تشرين الأول/أكتوبر للتراجع، وإلا ستدعو لتظاهرات وإضراب عام.

لكن بخلاف التجمعات السابقة، اختار المتظاهرون الأحد عدم التظاهر في وسط العاصمة مينسك، وإنّما في إحدى المناطق الرئيسة جنوب العاصمة حيث تنتشر عدّة مصانع. وهتفوا "إضراب!" وعدة شعارات أخرى مناهضة للوكاشنكو والشرطة.

No Comment المزيد من